الاثنين 4 يونيو 2018 04:06 ص

أعلن وزير الخارجية التركي «مولود جاويش أوغلو» أن تطبيق خارطة طريق منبج، المدينة السورية الواقعة تحت سيطرة تنظيم «ب ي د»، سيتم خلال ستة أشهر أو أقل من الآن.

وأضاف «جاويش أوغلو»، عقب مباحثات أجراها مع وزير الخارجية الأمريكي «مايك بومبيو» في واشنطن، الإثنين: «هناك تاريخ محدد بخصوص تطبيق خريطة طريق منبج، والأمر يتعلق بالخطوات المنفذة ميدانيا.. نتحدث هنا عن أقل من ستة أشهر».

وحول قضية طلب تركيا من الولايات المتحدة تسليم زعيم حركة الخدمة، أو ما يعرف بالكيان الموازي في تركيا، «فتح الله كولن»، والمقيم على الأراضي الأمريكية، قال «جاويش أوغلو» إن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي «إف بي آي»، يجري «تحقيقات جدية» حول «كولن» ومنظمته في الولايات المتحدة.

وتطرق الوزير التركي إلى قضية تسليم واشنطن مقاتلات «إف35» إلى أنقرة، حيث أكد أن الأمر سيتم في موعده يوم 21 يونيو/حزيران الجاري.

وأضاف أنه نقل إلى الأمريكيين رفض القيادة التركية لغة التهديد المستخدمة في الكونغرس الأمريكي بخصوص هذا الأمر، متابعا: «أكدت للوزير الأمريكي أن تلك اللغة غير بناءة».

ومنذ ساعات، انطلقت في واشنطن مباحثات ثنائية بين وزير الخارجية التركي ونظيره الأمريكي.

وكان «جاويش أوغلو» قد وصل إلى واشنطن، مساء الأحد، واستقبله نظيره الأمريكي صباح الإثنين.

وتمر العلاقات الأمريكية التركية حاليا بفترة توتر، بسبب دعم الولايات المتحدة للمسلحين الأكراد في سوريا، خاصة تنظيم «ب ي د» الذي تعتبره تركيا إرهابيا، واستضافة واشنطن زعيم حركة الخدمة «فتح الله كولن»، بالإضافة إلى تدهور علاقة أنقرة وتل أبيب وظهور أصوات بالكونغرس الأمريكي تطالب بمنع تسليم مقاتلات «إف35» الأمريكية المتطورة إلى أنقرة، بموجب تعاقد سابق بين الطرفين.