السبت 12 يوليو 2014 02:07 ص

فلسطين أون لاين 

دعت منظمة العفو الدولية الأمم المتحدة؛ كلاً من مصر و الاحتلال الإسرائيلي إلى " ضمان السماح بدخول كميات كافية من الإمدادات الطبية والإنسانية إلى غزة، وتسهيل خروج أي شخص بحاجة عاجلة للعلاج".

وأوضح بيان للمنظمة اليوم السبت أن المستشفيات في غزة تكافح من أجل القيام بواجبها مع التدفق المتزايد من المدنيين الجرحى، وفي ظل نقص المستلزمات الطبية، والوقود والكهرباء، الناجم إلى حد كبير عن الحصار الاسرائيلي الصارم على قطاع غزة، والذي تجاوز 8 سنوات.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، سلسلة غارات على قطاع غزة، منذ بدء العملية العسكرية "الجرف الصامد" فجر الثلاثاء 8-7-2014، ولا زالت مستمرة لليوم الخامس على التوالي.

وأشار البيان إلى أنه وبموجب القانون الإنساني الدولي؛ يتعين على أطراف أي نزاع مسلح التمييز بين المدنيين والأهداف العسكرية، وعلى الأطراف اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتقليل الضرر على المدنيين وحمايتهم.

كما حثت المنظمة في بيان صحفي اليوم السبت على فرض حظر فوري وشامل للأسلحة على الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية المسلحة، "بهدف منع وقوع مزيد من الانتهاكات الخطيرة للقانون الإنساني الدولي، وحقوق الإنسان، والضحايا المدنيين من قبل أطراف النزاع".

وبدء الاحتلال التصعيد ضد قطاع غزة بعد اختطاف 3 مستوطنين مجندين في 12 يونيو/ حزيران الماضي وعثر عليهم قتلى في 30 من الشهر ذاته، واتهم الاحتلال حركة "حماس" بالوقوف خلف العملية وهو ما رفضته الحركة، واكتفت "حماس" بالتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه ومقاومة الاحتلال لتحرير أرضه وأسراه.

واستشهد خلال العدوان المتواصل منذ خمسة أيام ، 122 فلسطينياً وأصيب 924 آخرين، وفق لإحصائية وزارة الصحة بغزة حتى الساعة الثانية عشر من ظهر اليوم السبت، وفق إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية.

ودمرت الغارات الجوية العنيفة والمكثفة على قطاع غزة 282 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر 8910 وحدة أخرى بشكل جزئي، منها 260 وحدة "غير صالحة للسكن"، وفق إحصائية أولية لوزارة، الأشغال العامة في الحكومة الفلسطينية.