رويترز

قال ضابط شرطة ومصدر في أحد مستشفيات بغداد أن نحو 29 شخصا بينهم 20 امرأة قتلوا مساء أمس في مبنى سكني في شرق بغداد على أيدي مسلحين يرتدون مزيجا من الملابس المدنية والمموهة.

وقال ضابط الشرطة أنه رأى المشهد المروع في المبنى الواقع بحي زيونة، مضيفا: «عندما صعدنا الدرج رأينا مجموعة من جثث السيدات والدماء تسيل على الدرج، دخلنا شقة ووجدنا جثثا في كل مكان بعضها كان على أريكة وبعضها على الأرض، وامرأة حاولت فيما يبدو الإختباء في خزانة في المطبخ وقتلت بالرصاص هناك».

ويتهم السكان ميليشيات شيعية بقتل سيدات وصمن بأنهن عاهرات في ذلك الحي من العاصمة، رغم أنه لا توجد أي وسيلة للتأكد على نحو فوري من هوية المسؤول عن الهجوم.