الثلاثاء 25 يونيو 2019 07:06 م

يهدف فريق أبحاث فضائية في جامعة بولنت أجاويد بولاية زونغولداق شمال غربي تركيا، لإطلاق قمر صناعي صغير عام 2020 لالتقاط صور للأرض.

جاء ذلك على لسان "مظفّر دويصال" رئيس فريق "Grizu-263" لأبحاث الفضاء في جامعة بولنت أجاويد، في ندوة حوارية، الإثنين، حملت اسم "النجاح ليست صدفة".

وبيّن "دويصال" أن الفريق يهدف لاتقاط صور للأرض بشكل مستقل باستخدام قمر صناعي حجمه 5 سم.

وأشار "دويصال" إلى أن فريقهم يضم 33 طالبا جامعيا في مشروعهم البحثي، مبينا أن الفريق صنع قمرا صناعيا صغيرا.

وأضاف أن الفريق يعمل في الوقت الراهن على مشروع تصميم قمر صناعي بحجم 5 سم، مبينا أن القمر سينطلق إلى الفضاء من الولايات المتحدة أو نيوزيلندا عام 2020.

وأوضح أن القمر الصناعي سيبقى لمدة 3 أعوام في مدار يبعد عن الأرض 500 كم، مضيفا أن الفريق اتفق مع الشركة التي ستتولى إطلاقه إلى الفضاء (دون أن يسميها).

وتابع "دويصال": "أود أن أعلن بفخر أن جامعتنا قد يكون لها قمر صناعي في الفضاء في صيف 2020".

ومضى قائلا: "في مشروع القمر الصناعي الخاص بنا، سنقوم بإنشاء محطة أرضية، وستكون محطة أرضية تتمتع بقدرة على الاستماع إلى كل من أقمارنا الصناعية وجميع الأقمار الصناعية التي تدور حول المدار على بعد 500 كيلومتر عن الأرض في الفضاء".

يجدر بالذكر أن فريق "Grizu-263" فاز العام الحالي، بالمرتبة الثانية في مسابقة "CanSat" للأقمار الصناعية النموذجية واسع الشهرة في العالم، والتي تشارك فيها منذ 14 عاما بشكل دوري أشهر الجامعات على الصعيد الدولي، فيما فاز في المرتبة الأولى فريق "Apis" من جامعة إسطنبول التقنية.

وتنظم مسابقة "CanSat"، الجمعية الفلكية الأمريكية (AAS)، ووكالة الفضاء الأمريكية.

المصدر | الأناضول