الاثنين 15 يوليو 2019 03:57 م

أكدت دولة الكويت رسميا ترحيل 8 مصريين معارضين، بدعوى انتمائهم لجماعة "الإخوان المسلمون"، التي تصنفها القاهرة "إرهابية".

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، أن سلطات البلاد "سلمت إلى السلطات المصرية 8 أشخاص قالت إنهم ينتمون إلى خلية متشددة على صلة بجماعة الإخوان المسلمون بعد إلقاء القبض عليهم" على أراضيها.

وأضافت أن "المقبوض عليهم فروا إلى الكويت بعد صدور أحكام قضائية بحقهم في مصر بعضها وصل إلى السجن لمدة 15 عاما".

ولم تذكر الكويت ملابسات الأحكام الصادرة بحقهم، ولم يصدر أي تعليق رسمي بشأن القضية من السلطات القضائية المصرية.

وفي وقت سابق، أرجع نائب وزير الخارجية الكويتي "خالد الجارالله"، تسليم بلاده "مطلوبين" من جماعة "الإخوان المسلمون" إلى السلطات المصرية، إلى التنسيق الأمني بين البلدين. 

وقال "الجارالله"، إن ذلك "تم بموجب الاتفاقيات المشتركة بين البلدين"، مضيفا: "التنسيق والتعاون الأمني الكويتي - المصري كبير جدا ونشعر معه بالارتياح"، على حد تعبيره.

وتابع: "وهذا التعاون سيتواصل مع الأشقاء في مصر ونشاركهم الرأي بأن أمن البلدين جزء لا يتجزأ".

ومن جانبها، أعلنت جماعة "الإخوان" أن المقبوض عليهم هم مواطنون مصريون دخلوا دولة الكويت، وعملوا بها وفق الإجراءات القانونية المتبعة والمنظمة لإقامة الوافدين بالكويت، ولم يثبت على أي منهم أي مخالفة لقوانين البلاد أو المساس بأمنها واستقرارها.

وأكدت الجماعة، في بيان، أن "ثوابتها ومنهجها وسياساتها تحتم عليها الحرص على احترام نظم وقوانين البلاد التي يعمل أبناؤها فيها والمحافظة على أمن واستقرار المجتمعات التي يعيشون فيها".

المصدر | الخليج الجديد