أثار طمس صورة المغنية السعودية، "داليا مبارك" على الملصقات الدعائية لإحدى حفلاتها في جدة جدلا واسعا في السعودية، وسط تساؤلات عن سر ذلك التصرف الغريب في ظل سياسة المملكة الانفتاحية وخطواتها الواسعة في ذلك الاتجاه مؤخرا.

وظهرت الصور التي انتشرت بكثافة ملصقات دعائية للحفل الذي يجمع "داليا" والمغني "ماجد المهندس"، الجمعة المقبل، ضمن فعاليات موسم جدة، حيث ظهرت صورة "المهندس" واضحة فيما طُمست صورة "داليا" بشكل كامل، بحيث لا يمكن حتى تمييز ملامحها.

ولاحظ متابعون للمغنية السعودية حجب صورتها عن الملصق الدعائي، كما تداول عدد من متابعي مواقع التواصل الإجتماعي صوراً وفيديوهات يظهر حجب وجهها مع البقاء على وجه المهندس، الأمر الذي أثار غضب متابعيها الذين طالبوها بالانسحاب من الحفل.

ونقلت مواقع إخبارية سعودية في وقت لاحق أن الشركة المسؤولة عن إعلانات حفلات جدة، أخبرت "داليا" أنها ستقوم على الفور بتصحيحِ الخطأ الذي وقعت فيه مؤخرًا.

ومن جانبهم، أكد المنظمون للحفل أنهم ليسوا المسؤولين عما حدث، حيثُ تقع المسؤولية كاملةً على شركة الإعلانات التي وضعت الفنانة في حرج كبير، والتي تداركت الوضع الآن.

وحرص حساب "داليا" على "تويتر" على إعادة تغريد صور للافتات إعلانية جديدة بدا أنه جرى تصحيح الصورة فيها، وبدت فيها صورتها واضحة. 

ونقلت مواقع سعودية عن مصادر لم تكشف عنها أن "داليا" أبدت تفهما كبيرا عند تواصل الشركة معها؛ بعدما وعدتها بتصحيح الخطأ.

وكانت "داليا" في وقتٍ سابقٍ قد كشفت عن استيائها مما حدث، وأعربت عن استغرابها من إخفاء وجهها. 

وخطت السعودية في ظل إدارة ولي العهد السعودي، "محمد بن سلمان" خطوات انفتاحية واسعة، وسمحت بتنظيم الحفلات الغنائية، التي شهدت اختلاطا وموسيقى لم تكن بلاد الحرمين تسمح بها إلى وقت قريب.

لكن تلك الخطوات قوبلت بتحذيرات أساتذة وعلماء اجتماع من أن تلك الإجراءات ربما تكون أسرع مما يحتمله المجتمع السعودي الذي تربى على الانغلاق عقودا طويلة، ودرس فتاوى أكثر محافظة على نطاق واسع.

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد