الجمعة 26 يوليو 2019 01:23 م

أكد الرئيس التونسي السابق؛ "منصف المرزوقي"، أنه سيحضر جنازة نظيره الراحل؛ "الباجي قائد السبسي"، مشددا على أن الخلافات بينهما قد انتهت برحيل الأخير.

وفي تصريح إذاعي، الجمعة، قال "المرزوقي": "اختلفت على الدوام مع الرئيس الباجي. كان من المدرسة البورقيبية وأنا من المدرسة اليوسفية. وقام بحملات ضدي حين كنت رئيسا، وأنا أيضا قمت بحملات ضده حين كان رئيسا".

واستدرك "لكنها كانت خلافات بين أفراد العائلة الواحدة. واليوم مات وهو كبير العائلة. ولم يعد هناك داع للحديث عن الخلاف".

وتابع "تقاليدنا العربية والإسلامية تربينا على ثقافة اذكروا موتاكم بخير، ومن الطبيعي أن أحضر جنازته، وهذا واجب وشرف لي، وسأحمل نعشه على كتفي".

 

والخميس، نعى "منصف المرزوقي" " السبسي"، في تدوينة عبر صفحته على "فيسبوك"، قال فيها: "رحم الله رئيس الجمهورية الأستاذ الباجي قائد السبسي، وتلقاه بواسع غفرانه، ورزق أهله جميل الصبر والسلوان".

ودعا الشعب التونسي إلى "تناسي وإلغاء كل الخصومات في هذه الظروف الدقيقة، والتمسك بالدستور وبمؤسسات الدولة، ولا شيء غير ذلك".

كما دعا إلى التحلي بالمزيد من الهدوء، وضبط النفس، وبروح المسؤولية تجاه الوطن وسلامته.

وأعلنت الرئاسة التونسية، الخميس، وفاة الرئيس "الباجي قائد السبسي"، وتم اليوم الجمعة، نقل جثمانه من المستشفى العسكري إلى قصر قرطاج، استعداد للجنازة غدا السبت.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات