السبت 31 أغسطس 2019 05:48 ص

اتهم المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية "حسين أمير عبداللهيان" هجوما لاذعا على العائلة الحاكمة في البحرين، متهما إياها بـ"ركوب سفينة إسرائيل"، وذلك على خلفية دعم وزير الخارجية البحريني "خالد بن أحمد آل خليفة" هجمات طالت مواقع بالعراق ولبنان وسوريا، واتُهمت (إسرائيل) بتنفيذها.

وقال "عبداللهيان"، عبر حسابه على "تويتر"، الجمعة، إن الوزير البحريني "أعلن دعمه للعدوان الصهيوني على 4 دول عربية في إجراء مخز".

ومضى المسؤول الإيراني ليتهم الأسرة الحاكمة في البحرين "آل خليفة"، قائلا إنهم "باتوا بعيدين جدا عن شعب البحرين لدرجة أنهم ركبوا سفينة (إسرائيل) الغاصبة والمهزومة"، على حد قوله.

وأرفق "عبداللهيان" تغريدته بصورة عاهل البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة" إلى جانب العلمين البحريني والإسرائيلي.

كان وزير الخارجية البحريني اعتبر أن الضربات الأخيرة التي استهدفت مواقع في العراق ولبنان وسوريا، "من صنوف الدفاع عن النفس ضد إيران والتنظيمات الموالية لها".

وكتب "آل خليفة"، عبر حسابه على "تويتر"، الإثنين الماضي: "إيران هي من أعلنت الحرب علينا، بحراس ثورتها وحزبها اللبناني وحشدها الشعبي في العراق وذراعها الحوثي في اليمن وغيرهم، فلا يُلام من يضربهم ويدمر أكداس عتادهم.. إنه دفاع عن النفس".

وأثارت تغريدة الوزير البحريني غضب الخارجية العراقية، التي عبرت عن "رفضها وإدانتها" لما جاء فيها، مستنكرة موقف "آل خليفة" من "الاعتداءات على الأراضي العربية".

ومنذ أيام، شنت طائرات إسرائيلية هجمات على ما وصفته تل أبيب بـ"أهداف إيرانية" في سوريا، أعقبها سقوط طائرتين مسيرتين، إحداهما مفخخة، على الضاحية الجنوبية في بيروت أكد الجيش اللبناني أنهما إسرائيليتين، وغارات بطائرات مسيرة على مخازن سلاح تابعة للحشد الشعبي بالعراق.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات