الأربعاء 23 أكتوبر 2019 05:18 م

عرقل السيناتور الجمهوري "راند بول"، للمرة الثانية، التصويت على مشروع في مجلس الشيوخ يعارض قرار البيت الأبيض الانسحاب من شمال شرق سوريا.

والأسبوع الماضي، وافق أغلبية الأعضاء في مجلس النواب الأمريكي على المشروع المذكور، لينتقل إلى التصويت في مجلس الشيوخ.

السيناتور "بول"، قال في تصريحات الأربعاء، "إذا كان أعضاء الحزب الديمقراطي يريديون إرسال شبابنا وفتياتنا إلى الحرب الداخلية في سوريا، فإنه يجب علينا أن نبحث ذلك بشكل مفصل".

واستدرك: "دعونا اليوم نجري مفاوضات دستورية في مجلس الشيوخ".

زعيم الأقلية في المجلس، الديمقراطي "تشاك شومر"، انتقد تصريحات "بول"، مشيرًا إلى أن الشعب الأمريكي وأعضاء المجلس يختلفون في التفكير عن بول فيما يخص إعلان الحرب.

وردّا على "شومر"، قال "بول": "إذا كانت الولايات المتحدة تريد إقامة دولة كردية هناك، فإنه يجب علينا أن نناقش هذه المسألة حتمًا".

واعتبر أن المنطقة تشهد فوضى بكل معنى الكلمة، وأن الوقت حان للرحيل.

وسبق أن عرقل "بول" مشروعًا مماثلًا لأنه "لا يجد حلولاً للمشاكل في المنطقة".

وتتيح قواعد مجلس الشيوخ الأمريكي لكل سيناتور طرح مشروع قرار للجمعية العامة، ولكن التصويت على هذا المشروع يتطلب توقيع جميع الأعضاء عليه.

وفي هذا الصدد، يمكن لأي سيناتور أن يعرقل المشروع المطروح بمفرده.

والمشروع المذكور أعلاه كان يدعو تركيا أيضًا إلى وقف العملية التي أطلقتها ضد تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" شمال شرق سوريا.

المصدر | الأناضول