السبت 16 نوفمبر 2019 05:41 ص

واصلت كوريا الجنوبية مقاطعتها للنفط الإيراني، للشهر السادس على التوالي، مع استمرار نمو استيراد نظيره الأمريكي.

وأظهرت بيانات جمركية نموا نسبته 57.8% في واردات كوريا الجنوبية من النفط الخام الأمريكي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتأتي الخطوة الكورية الجنوبية بسبب العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران.

واستوردت سيول حوالى 1.8 مليون طن من النفط الخام من الولايات المتحدة الشهر الماضي، بما يعادل 424 ألفا و832 برميلا يوميا، مقارنة بـ1.14 مليون طن قبل عام، حسب أرقام الجمارك.

كانت الولايات المتحدة ثاني أكبر مورد للنفط الخام إلى كوريا الجنوبية بعد السعودية الشهر الماضي.

وتتزامن قفزة النفط الأمريكي مع توقف كوريا الجنوبية، أحد مشتري الخام الإيراني الرئيسيين في آسيا، عن استيراد النفط من إيران بدءا من مايو/أيار الماضي، بعدما أنهت الولايات المتحدة العمل باستثناءات كانت تسمح لسيول بشراء كمية محدودة من النفط الخام الإيراني، وبخاصة من المكثفات، وهي نوع خفيف للغاية من النفط الخام.

في المقابل، تراجعت الواردات من السعودية، أكبر مورد للنفط الخام إلى كوريا الجنوبية، بـ26.3% إلى 3.08 ملايين طن أو 727 ألفا و106 براميل يوميا، وفقا للبيانات.

وتفرض واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق النووي الموقع سنة 2015 مع طهران، عقوبات اقتصادية على إيران، وهددت بفرض عقوبات على الدول التي ستواصل شراء النفط الإيراني.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات