الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 04:46 م

أثار الإعلان عن اقتراب إطلاق منصة إخبارية جديدة من دبي تحت مسمى "تليفزيون الشرق بلومبرج" جدلا، ودفعت السياسي المصري المعارض "أيمن نور" إلى اتهام أصحاب القناة بسرقة اسم شبكة راديو وتليفزيون "الشرق"، التي يترأسها، وتبث من إسطنبول.

وحذر "نور"، في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر"، أصحاب القناة المرتقبة من استخدام اسم "الشرق"، قائلا: "أي استخدام للأسم والعلامة التجارية لقناة الشرق، أو الشرق الأوسط أو راديو هنا الشرق، سيعد جريمة"، مضيفا، "لن نتهاون أبدا في شأنها".

كان الأكاديمي الإماراتي "عبدالخالق عبدالله" قال إنه سأل مدير القناة الجديدة "ما الذي ستضيفه؟، فأجاب: مضمون ومحتوى إخباري مختلف وجديد يخاطف مشاهدا عربيا جديدا".

وسخر ناشطون من تصريحات "عبدالله"، لا سيما عندما قال إن المنصة الجديدة ستنافس قناة "الجزيرة" القطرية.

والقناة المزمعة ستكون سعودية، وهي نتاج تعاون "الشركة السعودية للأبحاث والنشر" المملوكة لولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" ووكالة "بلومبرج" الأمريكية.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات