الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 06:39 م

نفى زعيم ائتلاف "دولة القانون" في العراق "نوري المالكي"، الثلاثاء، تقديمه مرشحا لمنصب رئيس مجلس الوزراء، معلنا تأييده لأي مرشح تدعمه المرجعية الدينية والقوى السياسية والاجتماعية.

وقال "المالكي"، الذي شغل منصب رئيس الوزراء بين عامي 2006 و2014، في تغريدة عبر "تويتر": "نجدد التأكيد بعدم وجود مرشح محدد من قبلنا لرئاسة الوزراء".

وتابع: "نحن مع أي مرشح فيه المواصفات التي حددتها المرجعية الدينية العليا والقوى السياسية والاجتماعية، ويأتي عبر السياقات الدستورية المعتمدة".

والأحد الماضي، وافق البرلمان العراقي على استقالة رئيس الوزراء "عادل عبد المهدي"، بعد يوم من تقديمها، وذلك في جلسة استثنائية شهدت أيضًا مناقشة الأحداث الدامية بمحافظتي ذي قار والنجف.

ويشهد العراق احتجاجات مناهضة للحكومة والنخبة السياسية منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف واسعة خلفت 421 قتيلًا و15 ألف جريح، وفق إحصاء أعدته الأناضول استنادًا إلى مصادر حقوقية وبرلمانية وطبية.

 

المصدر | الخليج الجديد