الأربعاء 15 يناير 2020 10:47 ص

لم تنس "نتفليكس" نصيب  الدراما التركية من العرض على شبكتها، وإن اكتفت حتى العام 2018 بقديم المسلسلات التركية من الإنتاج المتوفر، فعرضت على شبكتها قبل أن تبدأ هي بالإنتاج الأصيل أكثر من 27 مسلسلا، منها: "أرطغرل"، و"يونس إمره"، و"بهازتشي"، و"إيزيل"، وغيرها من المسلسلات التي لاقت نجاحا ورواجا على شبكة "نتفليكس".

في العام 2018 انتقلت الشبكة إلى الإنتاج الأصيل لها حيث بدأت بموسم واحد لمسلسل "المحافظ"، وهو باكورة هذا الإنتاج، ويحكي المسلسل قصة مغامرة "هاكان"، وهي قصة ملحمية لشاب صاحب متجر يكتشف فجأة أنه على صله بأمر سري يتعلق بحماية مدينته التي يعيش فيها إسطنبول.

وتنقلب حياته منذ تلك اللحظة، فهو يجند نفسه من أجل حماية هذه المدينة التي يعشقها، لكنه يكتشف أثناء الأحداث أنه مجرد شخص عادي يعيش في مدينة عدد سكانها 15 مليون نسمة، وأن عليه رغم كل ذلك أن يحميها من القوى الخفية التي تريد بها الشر، ولأنه يتمتع بروح المقاومة والإصرار فإنه يصل في النهاية إلى ما يريد.

قام بأداء دور البطولة في ذلك المسلسل، الممثل التركي "ساغاتاي أولوسوي"، وشاركه العمل "أركان بالايلك"، و"محمد كورتولش"، و"سايغن سوسيال"، وآخرون.

تلك الخطوة تبعتها خطوة أوسع عام 2019، فقد تعاقدت الشبكة مع النجمة الأشهر في تركيا، وفي منطقة الشرق الأوسط، "بيرين سات"، بطلة مسلسل "العشق الممنوع"، والمشتهر عربيا باسم "فاطمة"، لتقديم أحدث أعمالها على شبكة "نتفليكس"، وهو مسلسل "عطيه" أو كما تسميه الشبكة "the gift".

المسلسل عرض موسما كاملا موسم 2019 على شبكة "نتفليكس"، وحقق نجاحا كبيرا حيث لم يمض 4 أيام على عرضه إلا وقد تصدر قائمة الأعلى مشاهدة في تركيا ضمن مسلسلات الشبكة.

وفي قائمة نشرتها منصة "نتفليكس" عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، احتل مسلسل "عطية" المركز الأول ضمن 10 مسلسلات كانت الأكثر متابعة في تركيا خلال عام 2019.

وتدور أحداث مسلسل "عطية" حول الفتاة "عطية"، "بيرين سات" توفت في أول مشهد من المسلسل، وتقوم عائلتها بدفنها، وهي تظهر كالشبح خلف جنازتها، ثم تعود الأحداث في الماضي لنعرف أن "عطية" كانت فتاة غير طبيعية، ترافقها حالة من الاضطرابات النفسية بشكل دائم و تعاني من نوبات قلق وكوابيس وأرق شديد، ولكن ما يهدئ من روعها، أن تقوم برسم علامة غريبة غير مفهومة، وليس لها أصل من حضارة معينة أو ثقافة معينة.

رغم أنها تملك كل شيء؛ عائلة محبة، ومتفاهمة، وحبيب يعشقها عشقا كبيرا، ولكن ثمة شيء ما يعكر  صفو كل هذا عليها، إحساس لا إرادي غريب يتصارع بداخلها ليثبت نفسه، كانت تتحرك ضمن رمز مهووسة به لدرجة أنها لا ترسم غيره في لوحاتها.

وتظل هكذا سنوات طويلة، كما أنها ترى دائما أشخاصا يظهرون فجأة ويختفون فجأة، وظلت حائرة لفترة زمنية كبيرة، لكن ما يجعلها تبدأ تشعر أن ما فيها ليس مجرد هلاوس، وأنها تمتلك قدرات خارقة بالفعل هو الاكتشاف الأثري الجديد، حيث يكتشف أحد العلماء أثناء التنقيب، تلك العلامة منقوشة على أحد الجدران، ومن هنا تبدأ "عطية" في البحث عن الأمر لمحاولة تفسير الظاهرة الغريبة التي تعاني منها.

وأثناء سيرها بسيارتها في الطريق ترى فتاة صغيرة ترشدها لمكان التنقيب بدقة، وحين تقع في أيدي هذا العالم والأمن الخاص بالمكان تخبرهم بشأن لوحاتها، وعن الفتاة الصغيرة التي اصطحبتها إلى المكان، وكانت ترسم وشما على جبينها على شكل نجمة، فيخبرونها أنه لا يوجد أحد بمرافقتها، ولكن بعد ذلك بيوم واحد يذهب إليها العالم ويحضر معه بطاقتها التي تركتها مع الأمن، ويخبرها أنه بدأ يصدقها لأنه وجد الفتاة التي تحدثت عنها مرسومة على أحد الجدران.

ومسلسل "عطية" هو المسلسل الأول لـ"بيرين سات" بعد غياب استمر 4 سنوات عن الساحة الفنية، ويشاركها البطولة النجم التركي، "محمد جونسور"، وحظي باهتمام كبير لحظة انطلاقه، إذ تصدر الترند التركي.

وانقسمت آراء الجمهور حوله وحول نسبة المشاهدة التي حظى بها، إذ رأى البعض أن السبب يعود لوجود نجمة كـ"بيرين سات"، وبين من رأى أن المشاهد الجريئة هي السبب، ومنهم من عزا ذلك لقصته الغريبة والمشوقة التي لم يعتد عليها جمهور الدراما التركية من قبل.

المصدر | الخليج الجديد