الأربعاء 15 يناير 2020 08:53 ص

طالب الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، الجيش ومؤسساته بإيضاح كافة التفاصيل المتعلقة بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية في 8 يناير/كانون الثاني الجاري، "حتى يعلم الشعب أنهم لا يريدون إخفاء الحقيقة"، محذرا في الوقت نفسه من تسييس تلك القضية.

وشدد "روحاني"، في تصريحات خلال اجتماع الحكومة نقلها التليفزيون الإيراني، الأربعاء،  على أن حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية "يجب ألا يتكرر مرة أخرى".

واعتبر "روحاني" أن قصف بلاده لقاعدة "عين الأسد" في العراق، يعني أن إيران لن تستسلم أمام الولايات المتحدة وستواجهها وسترد على أي اعتداء أمريكي.

وأضاف الرئيس الإيراني، أن "القوات الأمريكية ليست في أمان بالمنطقة اليوم وقوات الاتحاد الأوروبي ربما تكون في خطر غدا"، ما اعتبر تهديدا إيرانيا للقوات الأوروبية في الشرق الأوسط، بعد قرار كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا تفعيل آلية فض النزاع مع إيران، مؤخرا.

وأردف "روحاني"، أن "القوات الأجنبية يجب أن تغادر الشرق الأوسط".

وشدد على أن "الولايات المتحدة جعلت الشرق الأوسط غير آمن ويجب أن تعتذر لطهران عن جرائمها السابقة".

ورفض الرئيس الإيراني اقتراحا لإبرام اتفاق جديد أُطلق عليه اسم "اتفاق ترامب"، بهدف حل النزاع النووي، قائلا إنه عرض "غريب".

وتأتي تصريحات "روحاني" في وقت تشتد فيه الضغوطات على النظام الإيراني بشكل غير مسبوق بعد تجدد اندلاع احتجاجات شعبية بسبب كذب السلطات حول كارثة سقوط طائرة الركاب الأوكرانية التي اتضح أن الجيش أسقطها بصاروخين، بعد أن كانت طهران مصرة على أنها سقطت بسبب خلل ميكانيكي.

وزادت المتاعب بعدما أعلنت القوى الأوروبية الكبرى تفعيل آلية النزاع معها، ما يعد تصعيدا دوليا جديدا ضد إيران.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات