الأربعاء 15 يناير 2020 05:23 م

قالت منظمة القسط الحقوقية إن الصحفية السعودية "مها الرفيدي" تعرضت للضرب وسوء المعاملة، وإن الضرب الذي تعرضت له خلف كدمة على وجهها.

وأضافت المنظمة أن "مها" قضت أول شهرين في العزل الانفرادي بسجن شعار، وأعيدت إليه مرة أخرى قبل إخراجها للزنازين المشتركة.

وجرى اعتقال "مها الرفيدي" في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وذلك بسبب تغريداتها على "تويتر" دعما للمعتقلين في المملكة.

وعادة لا تعلن السعودية عن أسماء موقوفين لديها، وترفض انتقادات حقوقية لتراجع مستوى حرية التعبير عن الرأي، وتؤكد إتاحة كل الحريات وفق القانون.

المصدر | الخليج الجديد