الخميس 16 يناير 2020 04:17 م

افتتح الرئيس المصري؛ "عبدالفتاح السيسي"، وولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد"، الخميس، مهرجان شرم الشيخ التراثي العربي "سباق الهجن الدولي"، بمدينة شرم الشيخ المصرية.

صرح بذلك المتحدث باسم رئاسة الجمهورية؛ "بسام راضي"، قائلا إن "السيسي" و"بن زايد" تفقدا المعرض التراثي والثقافي لأعمال وفنون الحرف اليدوية البدوية المتنوعة، والذي يهدف إلى تأصيل تراث البدو في مصر، والحفاظ عليه، وجعله منتجا سياحيا يتم ترويجه.

وبدأ المهرجان بعزف السلام الوطني لمصر والإمارات، ثم كلمة لمحافظ جنوب سيناء "خالد فودة"، رحب خلالها بضيوف مصر في مدينة شرم الشيخ، ثم أتبعه استعراض لمهارات الهجن لدولة الإمارات، وعروض فنون شعبية لفرقة العريش للفنون الشعبية بالتعاون مع وزارة الثقافة، تلاها سباق الهجن.

وجاءت مشاركة "بن زايد" بعد حضوره افتتاح قاعدة برنيس العسكرية على ساحل البحر الأحمر بالجنوب الشرقي لمصر، والتي وصفتها وسائل إعلام محلية بأنها أكبر قاعدة عسكرية بالشرق الأوسط.

ويأتي تنظيم السباق بالتعاون بين مصر والإمارات على 941 فدانًا بطول 6 كيلومترات، وتصل تكلفة مضماره 100 مليون جنيه ( 6.3 مليون دولار)، وتم تجهيزه لإقامة كافة سباقات الهجن، بسعة 500 مشاهد لصالات المتفرجين، وفقا لما أوردته صحيفة الأهرام المصرية (حكومية).

وأفادت الصحيفة بتجهيز المضمار أيضا بمصعد كهربائى لصعود كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وموقف سيارات يتسع لنحو 200 سيارة، وحارة للطوارئ، ومنطقة مخصصة لتحرك الشخصيات المهمة VIP والصحفيين والإعلاميين ورؤساء الوفود.

هذا بالإضافة إلى حارة خاصة بالجمهور، وموقع مخصص للمدربين، ومنشآت عيادات بيطرية، ومكان لإقامة الإبل وتجمعها، وغرفة تحكم رئيسية بمجريات السباق، ومزودة بأحدث أجهزة الإنترنت فائق السرعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات