الأربعاء 19 فبراير 2020 03:12 م

دعت الخارجية الروسية، الأربعاء، كل من تركيا وإيران، إلى قمة ثلاثية، الشهر المقبل؛ لبحث تطورات الأوضاع في سوريا.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي "ميخائيل بوجدانوف"، إن قمة ثلاثية حول التسوية السورية لرؤساء روسيا وإيران وتركيا، قد تعقد في طهران أوائل مارس/آذار المقبل، إذا تم الحصول على موافقة أنقرة.

وأضاف في تصريحات نقلتها قناة "RT" الروسية: "كان هناك عرض من الإيرانيين لعقد اجتماع ثلاثي لقادة الدول الضامنة لاتفاقات أستانة أوائل شهر مارس/آذار في طهران".

وأكد "بوجدانوف"، أن "الشيء الرئيسي هو أنه يجب أن يكون توقيت القمة مناسبا للجميع، الآن الإيرانيون ونحن في انتظار التأكيد على ذلك من القيادة التركية".

وعقدت إلى الآن 5 قمم على التوالي بين رؤساء الدول الثلاث الضامنة لعملية أستانة للتسوية السورية، آخرها كان في سبتمبر/أيلول 2019 في أنقرة، لكن انتهاكات جرت لتلك التفاهمات، خاصة التصعيد الذي تشهده إدلب شمال غربي سوريا. 

وقبل أيام، هدد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بشن عملية عسكرية واسعة في محافظة إدلب التي تتعرض لهجوم عنيف من قبل النظام السوري وداعميه.

وأكد "أردوغان" عزم أنقرة على جعل إدلب منطقة آمنة بالنسبة لتركيا ولسكان المحافظة مهما كلف ذلك.

وتدعم كل من تركيا وروسيا طرفا مختلفا في الحرب الدائرة في سوريا، ولكنهما تتعاونان من أجل التوصل لحل سياسي، لكن الهجوم الذي شنته قوات النظام السوري في إدلب في الآونة الأخيرة أثار توترا كبيرا بين أنقرة وموسكو.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات