الخميس 21 مايو 2020 10:09 م

وصل وزير الخارجية القطري، الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، الخميس، إلى الكويت لتسليم رسالة من أمير بلاده الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، إلى أمير الكويت، الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح".

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية، أن وزير خارجية قطر سلم الرسالة لرئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ "صباح الخالد"، في قصر السيف.

وأضافت أنه "جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين، وآفاق تعزيزها وتطويرها، إضافة إلى بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وحضر المقابلة مساعد وزير الخارجية لشؤون مجلس التعاون لدول الخليج العربية، السفير "ناصر حجي المزين".

وتأتي زيارة وزير الخارجية القطري إلى الكويت، بعد لقائه سلطان عمان "هيثم بن طارق"، واستعرض معه أوجه التعاون بين قطر وسلطنة عمان.

وقبل زيارة الوزير القطري إلى عمان، أجرى السلطان "هيثم" اتصالا بكل من أمير قطر "تميم بن حمد"، والعاهل السعودي "سلمان بن عبدالعزيز".

ويؤشر الحراك الخليجي الحالي على إمكانية بدء جولة وساطة جديدة تشترك فيها سلطنة عمان والكويت لمحاولة حلحلة الأزمة الخليجية الناشبة منذ يونيو/حزيران 2017، بعدما قطعت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر العلاقات مع قطر وضربت حصارا عليها بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه حملة تستهدف قرارها السياسي وسيادتها الوطنية.

ومنذ فترة طويلة، تنخرط سلطنة عمان والكويت في مساع لحل الأزمة الخليجية التي توشك على دخول عامها الرابع.

المصدر | الخليج الجديد