الثلاثاء 30 يونيو 2020 03:14 م

بدأت هيئة تطوير بوابة الدرعية التاريخية السعودية، تنفيذ المرحلة الأولى من أكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم، بتكلفة قيمتها 20 مليار دولار.

ويمتد مشروع تطوير الدرعية التاريخية "جوهرة المملكة" على مساحة 7 كيلومترات مربعة، ومن المستهدف إنشاء مجموعة متنوعة من المقاصد السياحية والترفيهية بينها 20 فندقاً ومجموعة من المتاحف، ومحلات عالمية للتسوق، وأكثر من 100 مطعم عالمي.

كما يشمل المشروع عدداً من الساحات الخارجية ذات التصاميم المميزة والإطلالات الخلابة، وممشى بطول 3 كيلو مترات يطل على وادي حنيفة التاريخي، لتكون المنطقة أكبر وأهم منطقة تراثية وثقافية مفتوحة، بإطلالات طبيعية وتاريخية، من بينها أكثر من 20 معلماً ثقافياً. 

ومعاناة السعودية من تراجع أسعار الخام عن مستويات منتصف 2014، دفعتها لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط، في إطار رؤية برنامج إصلاح اقتصادي (رؤية المملكة 2030).

وتعتمد السعودية بشكل رئيسي على السياحة الدينية (الحج والعمرة)، إلا أنها بدأت الترويج لأنواع أخرى من السياحة بعد إطلاق رؤيتها في 2016.

كما أنها في سبتمبر/أيلول 2019، أعلنت بدء العمل بالتأشيرة السياحية التي تسمح بدخول مواطني 49 دولة بلا تأشيرة مسبقة.

وفي يونيو/حزيران الجاري، أعلنت وزارة السياحة السعودية، أنها تعتزم إطلاق صندوق للتنمية السياحية برأسمال 4 مليارات دولار.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات