الثلاثاء 30 يونيو 2020 06:24 م

وافق الاتحاد الأوروبي على السماح بدخول مسافرين من 14 دولة اعتبرها آمنة إلى أراضيه، اعتبارا من الأربعاء 1 يوليو/تموز، مستبعدا الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا ودول الخليج من قائمة شنغن.

وحسب شبكة "سي إن إن"؛ شملت القائمة 3 دول عربية هي تونس والجزائر والمغرب، كما فتح الاتحاد الأوروبي الباب أمام الصين لتنضم إلى القائمة وتصبح الدولة الخامسة عشرة بشرط أن يكون السماح بدخول المسافرين إجراء متبادل من قبل الصين ودول الاتحاد الأوروبي.

وقال الاتحاد إنه وافق على توصية ببدء رفع حظر السفر التدريجي الذي كان مفروضا بسبب فيروس كورونا، مضيفا أنه سيتم مراجعة الوضع كل أسبوعين في الدول التي شملتها القائمة ودراسة ضم دول أخرى.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أن توصيته غير ملزمة قانونيا للدول الأعضاء في الاتحاد، مضيفا أنه في الوقت نفسه لا يمكن لكل دولة من دول الاتحاد أن تضيف دولا جديدة إلى قائمة الدول المسموح بدخول مسافرين منها دون التوافق مع الأعضاء.

وشملت القائمة التي وضعها الاتحاد الأوروبي "الجزائر- أستراليا – كندا – جورجيا – اليابان – مونتينيغرو – المغرب – نيوزيلندا – رواندا – صربيا - كوريا الجنوبية – تايلاند – تونس – أوروجواي".

وفي وقت سابق، أكد مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا "وليد الخبيزي" أنه في حال لم يتم إدراج الكويت ضمن القائمة التي يتداول أن الاتحاد الأوروبي يعتزم إصدارها، وتتضمن عددا من الدول المسموح لمسافريها بالدخول إلى دول الشينغن، ابتداء من 1 يوليو/تموز المقبل، فإن كل الخيارات مفتوحة وسيتم تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل على مواطني دول الاتحاد الاوروبي عند دخولهم الكويت.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات