تعتزم وزارة الدفاع الألمانية إعادة هيكلة القوات الخاصة في الجيش وحل بعض أقسامها؛ بسبب وقوع عدد من الحوادث تتعلق بأنشطة لليمين المتطرف بداخلها.

جاء ذلك حسبما أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية "أنجريت كرامب-كارينباور" الثلاثاء، في تصريحات لصحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية.

وأكدت وزيرة الدفاع ضرورة إصلاح القوات الخاصة بشكل جذري، مضيفة أن هذه القوات استقلت بنفسها جزئياً، وبسبب وجود ثقافة قيادة سامة، فإن هذا يعني أن القوات الخاصة لا يمكن أن تبقى بشكلها الحالي.

وكشفت كرامب-كارينباور أنه سيتم حل الفوج الثاني من القوات الخاصة، والذي يُعتبر -بحسب الصحيفة- نقطة انطلاق أنشطة اليمين المتطرف في تلك القوات، وبذلك ستصبح القوات الخاصة في الجيش الألماني مكونة من ثلاثة أفواج.

وفي تقرير أرسلته وزارة الدفاع الألمانية الثلاثاء، للبوندستاج جاء: "في بعض أقسام القوات الخاصة انتشر نمط قيادة سام واتجاهات متطرفة واستخدام متساهل للمواد والذخيرة".

وماعدا حل الفوج الثاني من القوات الخاصة، قالت وزارة الدفاع إن القوات الخاصة في الجيش لن تشارك في التدريبات والمهمات الدولية حتى تنتهي إعادة هيكلتها، مضيفة أنه سيتم إنشاء هيئة تشرف على عملية الإصلاح.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات