الخميس 9 يوليو 2020 01:53 م

انتقدت "بيلا حديد" موقع "إنستجرام" لإزالته منشورًا يظهر صورة داخل جواز سفر والدها الفلسطيني.

وشاركت العارضة يوم الثلاثاء قصة على "إنستجرام" مع متابعيها البالغ عددهم 31.4 مليون، والتي أظهرت صورة جواز سفر "محمد حديد" إلى جانب تعليق: "أنا فخورة بكوني فلسطينية".

وأضافت "بيلا": "يجب على الجميع مشاركة منشور حول مكان ولادة أمهاتهم وآبائهم اليوم! ذكرهم بمدى فخرك بالمكان الذي أتيت منه!".

وأضافت العارضة لاحقًا قصة "إنستجرام" أخرى كشفت فيها أن قصتها السابقة قد أزيلت لأنها تتعارض مع إرشادات مجتمع المنصة.

وكتبت إلى جانب لقطة شاشة لرسالة من "إنستجرام": "أزال إنستجرام قصتي التي تقول فقط أن بابا مسقط رأسه فلسطين مع صورة لجواز سفره الأمريكي، وأنا أسأل إنستجرام، أين البلطجة أو المضايقة أو المشهد القاسي أو العري الجنسي في فخري بمسقط رأس والدي؟".

وأضافت: "ألا يُسمح لنا بأن نكون فلسطينيين على إنستجرام؟"، ثم تابعت لتتهم المنصة بـ"التنمر"، حيث قالت: "لا يمكنك محو التاريخ عن طريق إسكات الناس. لا تسير الأمور على هذا النحو".

وشاركت عارضة الأزياء أيضًا الرسالة على "تويتر" وغمرت بدعم من معجبيها، وكتب أحد الأشخاص: "لقد سئمنا من فرض رقابة على المحتوى الفلسطيني على منصات التواصل الاجتماعي".

وأضاف آخر: "أين خطاب الكراهية في إخبار الناس عن موطنك؟".

وأعادت "بيلا حديد" مشاركة منشورها، الذي بقي موجودًا حتى وقت كتابة هذا التقرير.

المصدر | إندبندنت - ترجمة الخليج الجديد