تستأنف شركة الطيران المدني السعودية، الرحلات الدولية إلى 33 وجهة عبر العالم ابتداء من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأوضحت الشركة أن برنامج هذه الرحلات يشمل الولايات المتحدة الأمريكية وأفريقيا وأوروبا وآسيا، ومن ضمنها دول الشرق الأوسط.

الوجهات المعنية بهذه الرحلات تتمثل أبرزها، حسب الشركة السعودية، في كل من أمستردام وفرانكفورت ولندن ومدريد وباريس وإسطنبول وواشنطن وأديس أبابا والأسكندرية والقاهرة والخرطوم وتونس ونيروبي وإسلام آباد وكراتشي وبيشاور ولاهور، وكذلك ملتان ودكا وجوانج زاو وجاكرتا وكوالالمبور ومانيلا ومومباي وكوتشن ودلهي، وأيضاً عمان وأبوظبي والبحرين وبيروت والكويت ودبي.

وذكّرت الشركة المسافرين بضرورة أخذ الاحتياطات الضرورية المتعلقة بتدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتوقفت في مارس/آذار الماضي، رحلات الخطوط السعودية لكنها استأنفت تشغيل الرحلات الداخلية بين مطارات المملكة إثر صدور الموافقة بالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني، على عدة مراحل، والتي بدأت في 31 مايو/أيار الماضي.

ويُعد قطاع النقل الجوي من أشد القطاعات تأثراً بتداعيات أزمة "كورونا" في إغلاق دول العالم لحدودها ومطاراتها لمنع تفشي الفيروس.

وقبل عدة أشهر، توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" انخفاض إيرادات شركات الطيران في السوق السعودية بمقدار 7.2 مليار دولار في 2020، أي أقل بنسبة 35% عن مستويات 2019.

وحتى السبت، سجلت السعودية 344 ألفا و552 إصابة بكورونا، بينهم 5281 حالة وفاة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات