الأحد 22 نوفمبر 2020 01:12 م

كشف النائب العام المصري المستشار "حمادة الصاوي"، الأحد، أن إحدى الفتيات المقبوض عليهن بجرائم "الفسق والفجور" تلقت أموالا، تم تحويل بعضها من إسرائيل، مطالبا النيابة العامة بالتصدي للفيديوهات "التي لا تليق بالمجتمع المصري".

وقال "الصاوي"، خلال لقائه متدربى الدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة بالأكاديمية الوطنية للتدريب، إن "الناس تتعاطف مع الفتيات (المقبوض عليهن) على وسائل التواصل الاجتماعي، ويصفون ما فعلنه بأنه حريات"، وفقا لما نقلته صحيفة "المصري اليوم".

وأضاف: "بعد التحقيق مع إحدى الفتيات وجدنا بوستات (منشورات) تعاطف على السوشيال ميديا (مواقع التواصل الاجتماعي)، لكن الحقيقة أن بعض تلك الفتيات إذا خرجن من السجن هيرجعوا تاني (مرة أخرى) لنفس الجرائم".

وتابع النائب العام المصري: "إحدى الفتيات دلوقتي (الآن) تقف في القفص ماسكة (تحمل) مصحف، وبعد ما تخرج، ترجع تاني (مرة أخرى) لفيديوهات اليوتيوب الإباحية".

وفي مارس/آذار الماضي، ألقت الشرطة المصرية القبض على عدد من الفتيات ضمن حملة أمنية للقبض على مروجي المحتويات الإباحية والخادشة للحياء على منصات التواصل الاجتماعي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات