الخميس 26 نوفمبر 2020 08:32 م

أعلن السودان، الخميس، أنه سيقيم الجمعة جنازة رسمية ومراسم تشييع لرئيس الوزراء الأسبق "الصادق المهدي"، الذي توفي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وذكر بيان صادر عن الجيش السوداني، أن رئيس مجلس السيادة "عبدالفتاح البرهان"، "وجه بإقامة مراسم جنازة رسمية لفقيد الوطن، رئيس حزب الأمة، تقديرا لعطائه الثري في محراب الوطن".

وفي وقت سابق اليوم، توفي "المهدي" عن عمر يناهز 85 عاما في الإمارات، بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بفيروس كورونا.

وأعلن حزب "الأمة" الذي كان يرأسه "المهدي"، في بيان، أن جثمان زعيمه سيصل السودان الجمعة، وسيوارى الثرى في "قبة المهدي" بمدينة أم درمان، كبرى مدن ولاية الخرطوم.

وكان الراحل يتزعم "أنصار المهدي"، كبرى الطوائف الدينية بالسودان، بجانب رئاسته حزب الأمة القومي.

وفي بيانات منفصلة، نعى مجلس السيادة ومجلس الوزراء والجيش بالسودان، "المهدي"، أحد أبرز رموز البلاد الفكرية والسياسية والدينية.

و"المهدي" مواليد عام 1935 بمدينة أم درمان، وآخر رئيس وزراء منتخب ديمقراطيا، قبل الإطاحة به عام 1989 في انقلاب عسكري أتى بالرئيس المعزول "عمر البشير" (1989 ـ 2019) إلى السلطة.

المصدر | الأناضول