أفادت تقارير استخباراتية، الثلاثاء، بأن كوريا الشمالية حاولت قرصنة ‏مختبرات شركة فايزر الأمريكية بهدف معرفة معلومات حول لقاح كورونا. 

وقالت استخبارات كوريا الجنوبية إن جارتها الشمالية حاولت قرصنة مختبرات فايزر بحثاً عن معلومات حول لقاح وعلاجات فيروس كورونا.

وتأتي هذه الأخبار في ظل تكتم عن حجم الإصابات بفيروس كورونا في كوريا الشمالية التي يحكمها أحد أكثر الأنظمة التي توصف بالديكتاتورية. 

وفي اعتراف نادر بالفشل، قال زعيم كوريا الشمالية "كيم جونغ أون" الأسبوع الماضي، إن بلاده تواجه "أسوأ الصعوبات على الإطلاق"، وذلك في ظل تفشي فيروس كورونا والعقوبات الأمريكية وكوارث طبيعية ضربت البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات