قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن قائد "مقر خاتم الأنبياء" للدفاع الجوي الإيراني، العميد "سعيد محمد"، استقال من منصبه لخوض الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو/حزيران المقبل.

ورأس "سعيد محمد" المقر الرئيسي لشركة "خاتم الأنبياء" للإنشاءات التابعة لـ"الحرس الثوري" التي تقف وراء العديد من مشاريع البنية التحتية المحلية الكبيرة في إيران.

وتقول الوكالة إن "سعيد محمد"، رغم أنه يفتقر إلى الخبرة السياسية، إلا أنه من قدامى المحاربين في الحرس ولديه مؤهلات عسكرية قوية وعلاقات وثيقة مع مكتب المرشد الأعلى "علي خامنئي".

وبصفته العضو المنتدب لـ"خاتم الأنبياء" التي فرضت عليها الولايات المتحدة عقوبات، منذ عام 2007، أشرف "محمد" على مئات الشركات التابعة لها وعشرات الآلاف من الموظفين.

وخلال فترة عمله، تولت الشركة مشاريع وزارة النفط التي تخلت عنها الشركات الأجنبية بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات