الاثنين 8 مارس 2021 05:38 م

اتهم المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية، الإثنين، إيران بتهريب صواريخ وطائرات مسيرة إلى جماعة الحوثي اليمنية التي كثفت هجماتها على المملكة عبر الحدود.

وقال العميد الركن "تركي المالكي"، وهو أيضا المتحدث باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، إن "الصواريخ الباليستية والمسيرات المفخخة هربها نظام إيران للحوثيين"، وفقا لما أوردته قناة العربية.

واتهم "المالكي" "الميليشيا الحوثية بتهديد الملاحة في البحر الأحمر"، مضيفا أن "الميليشيا تسير على نهج القاعدة" في هذا الاتجاه.

وفي وقت سابق، صرح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية بأن إحدى ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة، في المنطقة الشرقية، الذي يُعد من أكبر موانئ شحن البترول في العالم، تعرضت، صباح الأحد، لهجومٍ بطائرةٍ مُسيرة دون طيار، قادمة من جهة البحر، موضحاً أنه لم ينتج عن محاولة الاستهداف أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وأشار "المالكي" إلى أنه "لا توجد دولة في العالم استطاعت مواجهة هذه المسيرات مثل السعودية"، موضحا أن "للسعودية قوة ردع كبيرة ضد أي تهديد مهما كان مصدره".

وحول هجوم الحوثيين على مأرب، حذر "المالكي" من أن "هجمات الحوثيين تهدد السكان المدنيين"، وأضاف أن "التصعيد الحوثي في مأرب يحاول تقويض المساعي الأممية للحل في اليمن".

وحول ردة الفعل السعودية على الاستهداف الحوثي للمنشآت النفطية في شرق المملكة، قال "المالكي": "نحن ملتزمون بقواعد القانون الدولي في عملياتنا بعكس الميليشيا الحوثية"، وتابع: "لدينا صبر تكتيكي واستراتيجي للحفاظ على المدنيين، ونعد لضربات موجعة ضد الحوثيين".

وأكد "المالكي" مساندة السعودية "للجيش الوطني اليمني ودعم تقدمه على الأرض والحفاظ على مكتسباته"، مع العمل في خط مواز "مع المنظمات الدولية لإغاثة الشعب اليمني".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات