الأحد 21 مارس 2021 01:55 م

حذر رئيس مجلس السيادة الانتقالي الحاكم في السودان "عبدالفتاح البرهان"، الأحد، من لجوء بلاده للخيار العسكري لاستعادة منطقة الفشقة الحدودية مما وصفه بالاحتلال الإثيوبي.

وشدد "البرهان" في اجتماع عقده في أم درمان، على رفض الخرطوم للتفاوض مع أديس أبابا حول ترسيم الحدود، محملا إثيوبيا عواقب ما يجري في الفشقة.

وفي سياق آخر، أكد "البرهان" أن القوات المسلحة لا ترغب في الانقلاب وتغيير الحكومة، وستعمل على حماية المرحلة الانتقالية وصولا إلى مرحلة الانتخابات، مشيدا بدور قائد قوات الدعم السريع "محمد حمدان دقلو" (حميدتي).

وأضاف رئيس مجلس السيادة: "نجدد الثقة في قوات الدعم السريع ونقدر ما تقوم به.. سنبني السودان الذي نحلم، والدعم السريع سيكون جزءاً من بناء السودان".

والنزاع في منطقة الفشقة الحدودية قديم، لكنه ظل بين مزارعين إثيوبيين وسودانيين؛ حيث يهاجم مسلحون إثيوبيون، مزارعين سودانيين، بغرض السلب والنهب، وكثيرا ما سقط قتلى وجرحى.

ويتهم السودان، الجيش الإثيوبي بدعم ما يصفه بـ"الميليشيات الإثيوبية"، وهو ما تنفيه أديس أبابا، وتقول إنها "جماعات خارجة عن القانون".

المصدر | الخليج الجديد + العربية