الثلاثاء 6 أبريل 2021 08:20 ص

قضت المحكمة الجزائية في السعودية، بحبس الناشط "عبدالرحمن السدحان" 20 عاماً على خلفية تهم تتعلق بممارسته لحقه في التعبير عن الرأي.

ووفق "أريج السدحان" شقيقة الناشط السعودي، فإن المحكمة قضت أيضا بمنع "عبدالرحمن" (36 عاما) من السفر لمدة 20 عاما أخرى.

وأعادت "أريج" نشر تغريدة لحساب على موقع "تويتر" يدعى "eirénō" تشير إلى صدور حكم بالسجن بحق شقيقها في السعودية.

وذكرت تغريدة "eirénō" أن الحكم القاسي "يضاف إلى سجل السعودية السيء في حقوق الإنسان، ويكشف زيف الإصلاحات التي تروج لها السلطات".

وكانت "السدحان" ذكرت في تغريدة سابقة: "هذا جنون!! إنهم يسعون لحكم بالسجن 20 عاما يليه منع من السفر 20 عاما!!".

وكتبت في تغريدة أخرى: "والدي والمحامي أتوا للمحكمة في الموعد وجلسوا في قاعة المحكمة، لكن طلب منهم الانتظار! تأخرت جلسة الاستماع لمدة ساعتين حيث لم يوافق الادعاء العام على الحكم الأولي للقاضي فغيره قبل الجلسة مباشرة".

ونشر أيضا حساب "معتقلي الرأي" تغريدة ذكرت أن "المحكمة الجزائية المتخصصة تصدر حُكماً بالسجن مدة 20 سنة على الشاب عبدالرحمن السدحان، وبعدها 20 سنة منع من السفر، وذلك على خلفية اتهامات جائرة".

وفي عام 2015، أدى خرق للبيانات في "تويتر"، عبر سعوديين، إلى الكشف عن منتقدين مجهولين للحكومة على المنصة، واعتقالهم، ومن بينهم "السدحان".

وفي وقت سابق ذكرت شقيقته "أريج"، التي تقيم في سان فرانسيسكو، أن الأمن السعودي قبض عليه في مكتبه في الرياض في مارس/آذار 2018.

وبعد عامين على اختفائه، سمح له بإجراء مكالمة هاتفية مع عائلته، وقال إنه محتجز في سجن الحائر قرب الرياض.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات