الثلاثاء 13 أبريل 2021 01:20 م

أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" ورئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية "عبدالحميد الدبيبة" تمسكهما باتفاقية ترسيم الحدود البحرية الموقعة بين البلدين، فيما وصفها وزير الخارجية اليوناني "نيكوس دندياس" بغير الشرعية.

وقال "أردوغان" بعد لقائه "الدبيبة" في أنقرة، الإثنين، إن تركيا وليبيا ملتزمتان باتفاق ترسيم الحدود البحرية في شرق المتوسط والذي أبرم عام 2019.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك: "يضمن الاتفاق البحري الموقع بين تركيا وليبيا المصالح الوطنية ومستقبل البلدين، أكدنا اليوم عزمنا بشأن هذه القضية".

وأكد الرئيس التركي تعزيز تضامن بلاده مع ليبيا، قائلا إنها ستدعم حكومة الوحدة الوطنية بالطريقة نفسها التي دعمت من خلالها الحكومة الشرعية السابقة، مشيرا إلى أن تركيا ستعيد فتح قنصليتها في بنغازي "طالما تسمح الظروف بذلك".

من جهته، قال "الدبيبة": "في ما يتعلق بالاتفاقيات الموقعة بين بلدينا -خاصة تلك المتعلقة بترسيم الحدود البحرية- فإننا نؤكد أن هذه الاتفاقيات تقوم على أسس صحيحة وتخدم مصالح بلدينا".

وأضاف "الدبيبة" -الذي من المقرر أن يجتمع اليوم الثلاثاء مع رجال الأعمال الأتراك- أن الشركات التركية ستؤدي "دورا مهما في إعادة إعمار ليبيا".

ووقع "أردوغان" و"الدبيبة"، الإثنين، 5 اتفاقيات في مجالات التعاون الكهربائي والمقاولات والإعلام والتعاون الاستراتيجي.

وأبرمت أنقرة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الليبية السابقة التي كانت تحظى باعتراف الأمم المتحدة ومقرها طرابلس عندما واجهت الأخيرة هجوما لقوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر".

في المقابل، وصف وزير الخارجية اليوناني "نيكوس دندياس" مذكرة التفاهم البحرية الموقعة بين ليبيا وتركيا بغير الشرعية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده في بنغازي مع "حسين القطراني" نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية.

وأضاف "دندياس" أن بلاده تدعم وحدة ليبيا وسلامة أراضيها وخروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة.

والإثنين، وصل وفد حكومي ليبي برئاسة "الدبيبة" يضم 14 وزيرا ورئيس الأركان "محمد الحداد"، إلى أنقرة للمشاركة في الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي.

وهذه أول زيارة يجريها "الدبيبة" إلى تركيا، عقب تسلم مهامه في 16 مارس/آذار الماضي، لقيادة ليبيا إلى انتخابات عامة أواخر العام الجاري.

وقبل هذا الاجتماع، استضافت العاصمة التركية أنقرة، الإثنين، سلسلة لقاءات بين وزراء أتراك مع نظرائهم الليبيين، لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين، في مجالات عدة.

والتقى وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، مع نظيرته الليبية "نجلاء المنقوش"، وبحثا سبل تعزيز الصداقة والتعاون بين البلدين.

وأوضح "جاويش أوغلو"، في تغريدة له عبر "تويتر"، أنهما أكدا خلال اللقاء عزمهما المشترك حيال تعزيز الصداقة والتعاون بين تركيا وليبيا.

ولفت إلى أن "تركيا ستواصل دعمها لليبيا الشقيقة في هذه المرحلة التاريخية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات