الاثنين 26 أبريل 2021 03:52 م

أكد مستشار الأمن القومي العراقي "قاسم الأعرجي"، الإثنين، وجوب انسحاب القوات المقاتلة في التحالف الدولي ضمن جدول زمني متفق عليه.

وقال "الأعرجي"، خلال استقباله السفير الكندي في بغداد "أولريك شانون"، إن "كندا عضو في التحالف الدولي، وهي معنية بانسحاب القوات المقاتلة في التحالف"، وفقا لما أوردته "روسيا اليوم".

وبحث الجانبان، خلال اللقاء، آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، وجرى أيضا، بحث تعزيز العلاقات بين البلدين بما يخدم مصالحهما.

وتناول اللقاء كذلك أوضاع مدينة سنجار في محافظة نينوى، وأهمية أن تكون لكندا مشاركة واضحة في إعادة إعمارها، كما بحثا أيضا، الأوضاع في مخيم الهول الحدودي مع سوريا.

وكان رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" قد أعلن، خلال كلمة ألقاها في مأدبة إفطار أقامها لقادة عسكريين وأمنيين الأسبوع الماضي، أن بغداد نجحت في فرض "آليات قانونية وزمنية" لانسحاب قوات التحالف الدولي من البلاد.

وقال "الكاظمي" آنذاك: "نجحنا عبر الحوار البناء الحقيقي والمسؤول في فرض آليات قانونية وزمنية (لم يحددها) لانسحاب قوات التحالف الدولي، بعد أن أصبحت القوات العراقية أكثر جاهزية لتولي المهام الأمنية في مواجهة فلول تنظيم الدولة وبقاياه".

وفي 7 أبريل/نيسان الجاري، أعلنت واشنطن وبغداد اتفاقهما على تحول دور القوات الأمريكية والتحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق إلى "استشاري تدريبي"، مع انسحاب "القوات القتالية"، وفق جدول زمني يتفق عليه الطرفان في "محادثات فنية مقبلة".

ومنذ 2014، تقود واشنطن تحالفا دوليا لمكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي استحوذ على ثلث مساحة العراق آنذاك، حيث ينتشر بالعراق نحو 3000 جندي للتحالف، بينهم 2500 أمريكي.

وفي 5 يناير/كانون الثاني 2020، صوّت البرلمان العراقي لصالح قرار يطالب بإخراج القوات الأجنبية، بما فيها الأمريكية، من البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم