أبدى وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" ارتياحه حيال التقارير الواردة حول وجود مباحثات مباشرة بين السعودية وإيران لتخفيف التوتر بالمنطقة.

وقال "بلينكن"، في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز": "من الجيد أن يتحدث السعوديون والإيرانيون لحل القضايا الخلافية".

واعتبر "بلينكن" أن الطريق ما زال طويلاً في محادثات فيينا، مردفا: "على إيران العودة الكاملة للاتفاق النووي".

وأضاف: "أبدينا جدية في العودة للاتفاق النووي مع إيران خلال محادثات جنيف".

وجاءت تصريحات "بلينكن"، بعد نحو أسبوع من مقابلة متلفزة لولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، قال فيها إن "السعودية تنظر لإيران بوصفها دولة جارة"، مشيراً إلى أن "الرياض تطمح لتكوين علاقات جيدة معها، لكن المشكلة هي سلوك طهران السلبي سواء عبر برنامجها النووي أو دعمها ميليشيات خارجة عن القانون".

كما تأتي التصريحات بعد أيام من تقارير نشرتها وسائل إعلام دولية حول لقاءات مباشرة بين مسؤولين دبلوماسيين وأمنيين من السعودية وإيران في العاصمة العراقية بغداد، ناقشت إعادة العلاقات وتخفيف بؤر التوتر بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات