الجمعة 18 يونيو 2021 08:42 ص

رصدت منظمة الصحة العالمية السلالة الهندية من "كورونا" المعروفة بـ"دلتا" في 80 دولة حول العالم، متوقعة ظهور طفرات أخرى من الفيروس.

وقالت المسؤولة في المنظمة "ماريا فان كيركوف"، الخميس، إن الطفرات المثيرة للقلق تظهر "زيادة في قابلية انتقال العدوى"؛ ما يعني وجود طفرات "تسمح للفيروس بالالتصاق بالخلية وإصابة الخلية بسهولة أكبر"، وبالتالي "إصابة عدد أكبر من الأشخاص بسرعة".

وأضافت: "إذا كان النظام الصحي مرهقا، وكانت العديد من الأنظمة منهكة بالفعل، فيمكن أن تثقل كاهل النظام الصحي وتملأ الأسرة في المستشفيات بسرعة كبيرة".

والسلالة التي يطلق عليها "دلتا" (B.1.617) انتشرت بشدة في الهند متسببة في إحداث طفرة قياسية في الحالات هذا الربيع، ثم أصبحت هي السلالة المهيمنة على الحالات في بريطانيا، رغم أن برامج التطعيم في بريطانيا تعتبر إحدى أكثر البرامج نجاحا في العالم.

وسبق أن أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الطفرات الجديدة من "كورونا" المكتشفة في الهند تشير إلى قدرتها الكبيرة على العدوى ومقاومتها للأجسام المضادة لدى المتعافين من المرض والمحصنين ضده.

وأفادت إدارة الصحة العامة البريطانية، الأسبوع الماضي، بأن السلالة الهندية من "كورونا" مُعدية أكثر من سلالة "كينت" التي تم كشفها في خريف عام 2020، بنسبة 60%.

ومع هذه الزيادات، انقسم البريطانيون بشأن ما إذا كان يجب تنفيذ خطط العودة إلى الحياة الطبيعية، بحسب "واشنطن بوست".

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الشهر الماضي، السلالة الجديدة "مصدرا للقلق".

وقامت "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" التابعة لوزارة الصحة الأمريكية بتصنيفها من "مثيرة للاهتمام" إلى "مثيرة للقلق"، وأشارت إلى أنها تمثل حاليا نحو 6% من الحالات الجديدة.

ولم تؤثر سلالة "دلتا" على خطط إعادة فتح الولايات الأمريكية، لكن الوتيرة البطيئة لأخذ التطعيمات ضد الفيروس مع وجود هذا السلالة دفعت خبراء إلى الدعوة لتوخي الحذر.

المصدر | الخليج الجديد + الحرة