الثلاثاء 20 يوليو 2021 08:01 ص

احتفى المسلمون حول العالم، بأول أيام عيد الأضحى المبارك، وسط إجراءات تباعد اجتماعي، فرضتها الحكومات المختلفة، بسبب فيروس "كورونا" المستجد.

وتكرر من جديد، مشاهد منع صلاة العيد في عدد من الدول العربية والإسلامية، في وقت أدى عدد محدود الصلاة، وسط تباعد بين المصلين.

وفي السعودية، أدى المصلون صلاة عيد الأضحى المبارك، في المسجدين الحرام والنبوي، وفي مختلف أنحاء المملكة، وسط منظومة من الإجراءات والتدابير الاحترازية لمنع انتشار وباء "كورونا"، ملتزمين بالتباعد المكاني، وداعين أن يزيح هذه الغمة عن بلادنا وبلاد المسلمين والعالم أجمع.

فيما وجه العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، التهنئة للمسلمين بمناسبة عيد الأضحى.

كما صدحت أصوات المصلين بالتهليل والتكبير، في الكويت، لتملأ جنبات الساحات التي خصصتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لأداء صلاة عيد الأضحى، وسط إجراءات احترازية تجنبا لانتشار عدوى فيروس "كورونا".

وفي قطر، أدى المواطنون والمقيمون، صلاة العيد، في أكثر من 900 جامع مصلية، التي جهزتها وزارة الأوقاف، لهذا الغرض، وسط إجراءات مشددة من التباعد الاجتماعي.

فيما هنأ أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الجميع في قطر، بعيد الأضحى المبارك، وغرد قائلا: "أهنئكم بعيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى عز وجل أن يعيده علينا وعليكم وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والمسرّات".

وفي البحرين، اقتصرت إقامة صلاة عيد الأضحى على جامع الفاتح فقط، ولعدد محدود من المصلين لا يتجاوز 30 تم تحديدهم بدعوات شخصية.

من ناحيتها، أعلنت سلطنة عمان، منع إقامة صلاة عيد الأضحى بسبب إجراءاتها لمواجهة الفيروس.

وفي تركيا، أدى آلاف المسلمين صلاة عيد الأضحى، في المساجد والشوارع والميادين.

وفي فلسطين، أدى المئات في مدينة القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غزة المحاصر، صلاة عيد الأضحى المبارك، وسط إجراءات وقائية، متعددة ومتفاوتة من فيروس "كورونا".

وفور مغادرة المصلين وتبادل التهاني، شرع آلاف الفلسطينيين ممن تيسر لها توفير الأضاحي في ذبح أضاحيهم، وسط أجواء من السعادة والفرح، رغم المعاناة الكبيرة التي تعصف بقطاع غزة، منذ 14 عاما، ومنغصات وإجراءات الاحتلال المختلفة في مدن فلسطين المحتلة.

وفي جيبوتي، أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية أن الصلاة ستقام في مصليات العيد بالعاصمة والأقاليم، مع الحرص على وسائل الحماية.

وفي ليبيا، أعلنت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية إقامة صلاة العيد بالساحات، مع عدم السماح بإقامتها بالمساجد.

وفي جيبوتي، أقيمت الصلاة في مصليات العيد بالعاصمة والأقاليم، مع الحرص على وسائل الحماية.

وفي ليبيا، أقيمت صلاة العيد بالساحات، مع عدم السماح بإقامتها بالمساجد.

وسبق أن أعلنت موريتانيا والمغرب وتونس منع إقامة صلاة عيد الأضحى.

المصدر | الخليج الجديد