الأربعاء 28 يوليو 2021 06:02 ص

وصل المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن "تيم ليندركينغ"، الثلاثاء، إلى السعودية، حيث من المقرر أن يلتقي مع كبار المسؤولين من المملكة واليمن.

وقال بيان للخارجية الأمريكية إن "ليندركينغ"، سيناقش العواقب المتزايدة لهجوم الحوثيين على مأرب "والذي يفاقم الأزمة الإنسانية ويؤدي إلى عدم الاستقرار في أماكن أخرى من البلاد".

وسيتناول المبعوث الخاص الحاجة الملحة لبذل جهود من قبل حكومتي اليمن والسعودية لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد اليمني وتسهيل استيراد ونقل الوقود إلى شمال اليمن.

كما أكد البيان "ضرورة إنهاء الحوثيين تلاعبهم بواردات الوقود وأسعاره".

ومن المقرر أن يلتقي "ليندركينغ" كذلك، مع ممثلين من المجتمع الدولي ومكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، لمناقشة أهمية عملية سلام شاملة والتعيين السريع لمبعوث جديد للأمم المتحدة.

وتابع البيان: "حان الوقت الآن لوقف القتال وتمكين اليمنيين من تشكيل مستقبل أكثر سلامًا وازدهارًا لبلدهم".

وتأتي زيارة المبعوث الأمريكي بعد وقت من تكثيف الحوثيون، في الأسابيع الماضية، إطلاق صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيرات على مناطق سعودية، وسط إعلانات متكررة من التحالف بتدمير هذه الصواريخ والطائرات، واتهام الجماعة بأنها مدعومة بتلك الأسلحة من إيران.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/أيلول 2014.

وأدت الحرب إلى إحداث الكثير من الدمار في هذا البلد الفقير، والتسبب بأزمة انسانية فيه دفعت الملايين من سكانه الى حافة المجاعة.

المصدر | الخليج الجديد