الخميس 5 أغسطس 2021 01:05 م

أبدى وزير الدفاع الإسرائيلي "بيني جانتس"، استعداد بلاده لشن "هجوم عسكري" على إيران، واصفا إياها بأنها "مشكلة عالمية".

وفي حوار مع شبكة "Ynet" الإخبارية، رد "جانتس" على سؤال عما إذا كانت إسرائيل مستعدة لمهاجمة إيران، وقال: "نعم".

جاء حديث "جانتس"، بعد ساعات من تصريحه خلال موجز صحفي، بأن "طهران الآن على بعد 10 أسابيع فقط من الحصول على مواد انشطارية، سوف تمكنها من تصنيع قنبلة نووية".

وقال "جانتس"، إن إيران دون أدنى شك "تحاول تحدي إسرائيل على عدة أصعدة، ولذلك تعزز نفوذها في لبنان وغزة، وتنشر قوات تابعة لها في سوريا والعراق، بالإضافة إلى دعمها لجماعة الحوثيين في اليمن".

وشدد وزير الدفاع الإسرائيلي على أن الدولة العبرية بدورها مستعدة لمواجهة إيران على أصعدة مختلفة، مشيرا في الوقت نفسه إلى "ضرورة أن تعزز تل أبيب قدراتها في هذا المجال لأن هذا الأمر يؤثر بشكل مباشر على مستقبلها".

وقال: "نتصرف بطرق مختلفة وبكثافة مختلفة، وسنستمر في فعل ذلك".

ودعا الوزير المجتمع الدولي إلى الإدراك أن إيران "ليست مشكلة خاصة بإسرائيل" بل إنها "مشكلة عالمية".

والشهر الماضي، وافق رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، لوزارة الأمن والجيش الإسرائيلية، للمضي قدما في إعداد مخطط عسكري قادر على توجيه ضربات للمنشآت النووية الإيرانية والبنية التحتية المرتبطة بها.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، آنذاك، إن النقاشات داخل الحكومة "ليست مجرد أحاديث"، بل هناك استعدادات أولية لتنفيذ بعض خطط الهجوم التي أعدتها هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، بقيادة رئيس الأركان "أفيف كوخافي".

المصدر | الخليج الجديد