الخميس 26 أغسطس 2021 12:15 ص

قالت صحيفة "الكونفيدنشال" الإسبانية، إن المغرب حقق انتصارا جديدا على إسبانيا؛ بعد سحب الأخيرة ترشيح دبلوماسي لمنصب سفيرها في موسكو بسبب دوره الكبير في دخول زعيم البوليساريو "إبراهيم غالى" لأراضي الدولة الأوروبية للعلاج.

وكشفت الصحيفة أنه بعد إقالة وزيرة الخارجية الإسبانية "أرانشا جونزاليس لايا"، قام خليفتها "خوسيه مانويل ألباريس" بسحب ترشيح "كاميو فيلارينو" لتولي منصب سفير مدريد بموسكو.

وكانت "أرانشا" هي من رشحت "فيلارينو" لتولي المنصب، لكن دوره في دخول "إبراهيم غالي" إلى إسبانيا للعلاج دفع وزير الخارجية الإسبانية الجديد إلى معارضة توليه المنصب.

وذكرت الصحيفة أن "فيلارينو" يعد "المتهم" الوحيد في قضية دخول "غالي" زعيم البوليسارييو (التي تسعى لاستقلال الصحراء الغربية) بشكل سري إلى الأراضي الإسبانية ما أثار أزمة دبلوماسية كبيرة مع المغرب.

والصحراء الغربية إقليم محل نزاع يسيطر المغرب على معظم أراضيه منذ انتقلت إليه السيطرة عليه من إسبانيا في منتصف السبعينيات.

وتقاتل جبهة "البوليساريو" المدعومة من الجزائر من أجل استقلال الإقليم منذ ذلك الحين.

واعتبرت الصحيفة أن "الفيتو" على تعيين الدبلوماسي الإسباني سيكون "انتصارا جديدا" للمغرب الذي كسر المخطط التنظيمي الإسباني المرتبط بالاتفاق مع جبهة "البوليساريو" والذي أدى إلى دخول "غالي" إلى إسبانيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات