الأحد 5 سبتمبر 2021 12:04 ص

حاول الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي"، طمأنة شعبه من خلال التأكيد على إيجاد حلول للمشاكل التي يواجهها الشارع.

وفي أول مقابلة تلفزيونية له بعد تنصيبه رئيساً لإيران، الشهر الماضي، أكد "رئيسي"، أنّ حكومته وفّرت 40 مليون جرعة من لقاحات "كورونا" لمواجهة الجائحة، قائلاً إنها ستستورد هذه الكمية حتى نهاية الشهر الإيراني الحالي، الذي سينتهي بعد نحو 20 يوماً.

وشدد خلال حواره مع التلفزيون الرسمي، السبت، على ضرورة التلقيح العام في مواجهة "كورونا" من خلال استيراد اللقاحات الأجنبية، قائلاً إنّ اللقاحات الداخلية "غير كافية".

وتعد إيران أكثر دول الشرق الأوسط تأثراً بالجائحة، علماً بأن مسؤولين في قطاعها الصحي أكدوا سابقاً أن الأرقام الرسمية تبقى ما دون الفعلية.

وأضاف "رئيسي" أنّ الحكومة تخطط لبناء مليون وحدة سكنية سنوياً، لتوفير السكن لمحدودي الدخل في إيران، مؤكداً أنّ بناء هذه الكمية من السكن "أمر ممكن وعملي"، وذلك رداً على انتقادات تواجهها الحكومة الجديدة بأن ذلك خارج قدرتها وغير ممكن.

وقال إنّ الحكومة تسعى إلى إعادة الاستقرار إلى الأسواق وحل مشكلة البطالة من خلال تعزيز الإنتاج، لافتاً إلى أن حكومته ستكافح الفساد.

كما أكد أنّ حكومته ستعمل على "إعادة الثقة إلى الشارع" من خلال تنفيذ وعودها.

ويواجه "رئيسي" غضبا شعبيا جراء تدهور الأحوال الاقتصادية، وانهيار العملة المحلية، إضافة إلى شح المياه وانقطاعات للكهرباء في مدن كبرى بأنحاء البلاد.

المصدر | الخليج الجديد