الاثنين 13 سبتمبر 2021 12:15 ص

أشار بحث بقيادة جامعة "كينجز كوليدج لندن"، إلى أن التطعيم الكامل ضد فيروس "كورونا" لا يقلل فقط من خطر الإصابة به، وإنما يقلل أيضًا من قابلية الإصابة بمرض "كوفيد طويل الأمد".

وأظهر البحث أن الأقلية الذين أصيبوا بـ"كورونا" رغم تلقي جرعتي تطعيم، شهدوا انخفاضًا في ظهور أعراض لمدة تزيد عن 4 أسابيع، بنسبة 50%، بالمقارنة مع الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم.

ويتعافى العديد من الأشخاص الذين يصابون بـ"كورونا" في غضون 4 أسابيع، لكن البعض تظل لديهم الأعراض أو تظهر لأسابيع وشهور بعد الإصابة الأولية، فيما يعرف أحيانًا باسم "كوفيد الطويل"، الذي يمكن أن يحدث حتى بعد إصابة خفيفة.

وقال الباحثون إنه كان من الواضح أن اللقاحات تنقذ الأرواح وتقي من الأمراض الخطيرة، لكن تأثير اللقاحات على الإصابة بالمرض طويل الأمد كان أقل تأكيدًا.

وقالت كبيرة الباحثين الدكتورة "كلير ستيفز": "من الأخبار السارة أن بحثنا وجد أن الحصول على جرعتين من اللقاح يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالفيروس والأعراض طويلة الأمد، إن حدثت الإصابة".

وأعلن وزير الصحة البريطاني "ساجد جاويد" أن اللقاحات أنقذت أكثر من 105 آلاف شخص، وحالت دون أكثر من 24 مليون إصابة في إنجلترا وحدها.

وأضاف: "من الواضح أن اللقاحات تبني جدار دفاع ضد الفيروس؛ وهي أفضل طريقة لحماية الناس من الأمراض الخطيرة، وأنا أشجع كل من هو مؤهل للتقدم للحصول على كلا الجرعتين بأسرع وقت ممكن".

المصدر | بي بي سي - ترجمة وتحرير الخليج الجديد