الاثنين 13 سبتمبر 2021 09:50 ص

طالب وزير السياحة المصري "خالد العناني" الجانب الروسي، بزيادة أعداد السائحين للمنتجعات المصرية.

وقال "العناني" إن الأعداد والسياحة في شرم الشيخ والغردقة لا تزال قليلة، مضيفا أنه يأمل أن تزداد خلال الفترة القادمة.

وأضاف في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" عبر فضائية "إم بي سي مصر"، أن هناك توافقا مع شركات السياحة الروسية على خطة لزيادة الأعداد تدريجيا، نافيا وجود أية ملاحظات أمنية أو صحية من موسكو على السياحة في مصر.

ووصف الوزير المصري، الذي زار موسكو قبل أيام، الانطباع الروسي بعد استنئاف الرحلات السياحية إلى المنتجعات المصرية بأنه إيجابي، مؤكدا أن روسيا لم تكن لتسمح بعودة السياحة إلا بعد التأكد من الإجراءات الاحترازية في مصر.

وحول تأثير ارتفاع أعداد الإصابة بفيروس "كورونا" على السياحة المصرية، قال "العناني" إن أغلب دول العالم تتعامل بحذر مع النشاط السياحي، سواء السياحة المحلية أو استئناف الزيارات للدول الأخرى.

وكانت إحصاءات صادرة عن مركز المعلومات التابع لرئاسة الوزراء المصرية، أظهرت أن السياحة الداخلية ما زالت النسبة الكبرى من إشغالات الفنادق خلال أغسطس/آب الماضي، في حين كان الألمان في المقدمة بين السياح القادمين من الخارج، ويليهم الأوكرانيون.

واستأنفت روسيا رحلاتها إلى مدينتي شرم الشيخ والغردقة المصريتين (شرقي البلاد)، اعتبارا من 9 أغسطس/آب الماضي، بعد حظر امتد لأكثر من 5 سنوات، على خلفية كارثة تحطم طائرة الركاب الروسية رقم 7K-9268 من طراز "إيرباص إيه 320" فوق شبه جزيرة سيناء في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015، ما أودى بأرواح 224 شخصا كانوا على متنها، وذلك نتيجة تفجير عبوة ناسفة كانت على متنها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات