قالت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا "ماتشيديسو مويتي" إن هدف تطعيم 40% من سكان أفريقيا ضد فيروس "كورونا" بحلول ديسمبر/كانون الأول المقبل  يبدو بعيد المنال.

وأشارت إلى أن حظر التصدير وتخزين اللقاحات يؤديان إلى إبطاء إيصال اللقاحات إلى أفريقيا.

وأضافت "مويتي": " لقد حان الوقت للدول المصنعة للقاحات لفتح البوابات ومساعدة أولئك الذين يواجهون أكبر خطر".

وأعربت عن أسفها لأن التأخير في التقدم للحصول على الموافقة التنظيمية للقاحات الجديدة، إلى جانب عدم القدرة على تعزيز القدرة الإنتاجية في مواقع تصنيع اللقاح قد أديا إلى تقييد عمليات التسليم إلى أفريقيا.

وأضافت "مويتي" إن "COVAX" ومنصات أخرى متعددة الأطراف تضغط على الدول الغنية لتوضيح الجداول الزمنية للتبرع باللقاحات لأفريقيا.

وقالت إنه من المقرر وصول حوالي 95 مليون جرعة إضافية إلى أفريقيا عبر آلية "COVAX" طوال شهر سبتمبر/أيلول، مضيفة أن توافر مخزونات أكبر ذات عمر تخزين أطول سيعزز مكافحة الوباء في القارة.

وحذرت "مويتي" من أن التطعيم البطيء في أفريقيا، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 8 ملايين حالة إصابة بـ"كوفيد-19"، و204821 حالة وفاة حتى يوم الخميس ، يمكن أن يؤدي إلى ظهور متغيرات شديدة العدوى.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات