الأربعاء 6 أكتوبر 2021 04:37 م

أصدرت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في تونس، قرارًا بحجز معدات قناة "الزيتونة" الخاصة، القريبة من حركة "النهضة" والمعارضة للرئيس "قيس سعيد"، مشيرة إلى أن 3 قنوات أخرى سيتم غلقها.

ونقل موقع شبكة "موزاييك" الإخبارية الخاصة عن رئيس هيئة الاتصال السمعي البصري "نوري اللجمي"، أن "قرار تنفيذ الحجز ضد قناة الزيتونة ليست له أي علاقة بالتدابير الاستثنائية الحالية في البلاد"، التي اتخذها الرئيس "قيس سعيد" منذ يوليو/تموز الماضي.

ومنذ 25 يوليو/تموز الماضي، تعاني تونس أزمة سياسية حادة، حيث اتخذ "سعيد" سلسلة قرارات منها: تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة رئيس الحكومة على أن يتولى هو السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة.

وترفض غالبية الأحزاب قرارات "سعيد" الاستثنائية، ويعتبرها البعض "انقلابا على الدستور"، بينما تؤديها أحزاب أخرى ترى فيها "تصحيحا للمسار"، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية (جائحة كورونا).

وأشار "اللجمي" إلى أن القناة ليست حائزة لرخصة العمل القانونية، لافتا أن "هناك 3 قنوات أخرى ومحطة إذاعية معنية بقرار تنفيذ حجز معدات البث التابعة لها بعد عدم استجابتها طيلة السنوات الماضية للقانون ومثلت معضلة بالنسبة للمشهد السمعي البصري في تونس وبالنسبة للهياكل على حد سواء"، على حد قوله.

في حين رجحت تقارير محلية أخرى أن يشمل الحجز قناة "نسمة" التونسية، المملوكة لرجل الأعمال "نبيل القروي"، المنافس السابق للرئيس التونسي "قيس سعيد" في الانتخابات الرئاسية لعام 2019.

والثلاثاء؛ قالت وكالة الأنباء التونسية إن بطاقة إيداع بالسجن صدرت ضد الإعلامي بقناة "الزيتونة"، "عامر عياد"، في انتظار استكمال التحقيقات، وفقا لما نقلته الوكالة عن المحامي وعضو هيئة الدفاع "مالك بن عمر".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت قناة "الزيتونة" التونسية، اقتحام قوات الأمن مقرها في العاصمة تونس، وإتلاف تجهيزات المقر.

وأضافت القناة في بيان مقتضب عبر صفحتها على "فيسبوك"، أن الاقتحام جرى بحضور أعضاء من الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري.

و"الزيتونة" قناة خاصة، أسست سنة 2012 بعد الثورة التي أطاحت بنظام "زين العابدين بن علي".

ويعتبرها البعض قريبة من حزب "النهضة"، إذ إن مؤسسها "أسامة بن سالم" هو ابن القيادي في الحزب والوزير السابق "المنصف بن سالم"، قبل أن يبيع أسهمه في القناة لصالح شريكه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات