الخميس 7 أكتوبر 2021 09:42 م

أدانت وزارة الخارجية المصرية في بيان مساء الخميس قرار المحكمة الإسرائيلية الذي يقضي بمنح اليهود الحق في العبادة بصمت في باحات المسجد الأقصى.

وشددت الخارجية المصرية على "ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم للقدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية اتساقا مع قرارات الشرعية الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو".

كما أعربت الخارجية عن "قلقها البالغ من التبعات التي ستنتج عن قرار القضاء الإسرائيلي وتداعياته على الأمن والاستقرار في المنطقة".

وطالبت الوزارة، الحكومة الإسرائيلية بعدم الإقدام على أية إجراءات من شأنها وضع القرار موضع التنفيذ أو المساس بالوضع القائم للمسجد الأقصى المبارك.

وسلط قرار محكمة إسرائيلية صدر هذا الأسبوع ويسمح لليهود بالصلاة في باحات المسجد الأقصى "بصمت"، الضوء مجددا على هذا المكان المقدس في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والذي لطالما كان مصدر توترات بين الجانبين.

ولاقى القرار اعتراض مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس وجهات فلسطينية وإسلامية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات