أعلن وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان"، أن بلاده "بدأت محادثات جديدة مع السعودية"، معربًا عن اعتقاده أن تلك المحادثات تمضي في مسار جيد.

جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية مع قناة "سي إن بي سي" الأمريكية، نقلتها عنها وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية الرسمية، صباح الإثنين.

وقال "عبد اللهيان" إن إيران ترى على الدوام أن حل قضية اليمن يكمن في الطريق السياسي.

وأضاف أن بلاده أعلنت منذ البداية أن طريق الحل العسكري تجاه اليمن مرفوض وقامت بتقديم مشروع الحل السياسي.

وأوضح أن بلاده رحبت دوما بالحوارات الإقليمية من ضمنها مع السعودية، مضيفا: "لقد بدأنا محادثات جديدة مع السعودية وأعتقد أنها تمضي في مسار جيد".

والأحد قبل الماضي، كشف وزير الخارجية السعودي "فيصل بن فرحان" أن بلاده عقدت جولة رابعة من المفاوضات المباشرة مع إيران، في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، ولا تزال في مرحلتها "الاستشكافية".

فيما أكد  "حسين أمير عبداللهيان"، الخميس، حدوث تقدم جيد في المحادثات الجارية بين بلاده والسعودية.

وقال "عبداللهيان"، خلال زيارته إلى بيروت،:"قطعنا مسافة جيدة في المحادثات مع السعودية، ونعتبر أن الحوار البناء هو الطريق الأمثل لحل كل مشاكل المنطقة وطرد الغرباء عنها".

والأسبوع قبل الماضي، أجرت إيران والسعودية جلسة حوار سرية في العاصمة العراقية بغداد.

وتسعى طهران والرياض لوقف التناحر بينهما وإيقاف الحملات الإعلامية المعادية بين البلدين، تمهيدا لاستئناف العلاقات الدبلوماسية.

وتعد إيران والسعودية أبرز قوتين إقليميتين في الخليج، وهما على طرفي نقيض في معظم الملفّات الإقليمية، ومن أبرزها النزاع في اليمن، حيث صعد الحوثيون مؤخرا هجماتهم على مدن جنوب المملكة بواسطة الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.

 

 

المصدر | الخليج الجديد + إرنا