رسى السرب البحري 77 الإيراني، الأحد، في ميناء صلالة العماني، فيما لم يصدر عن السلطات في مسقط أي تعليق حول ما أعلنته طهران.

وقال قائد القوة البحرية للجيش الإيراني الأدميرال "شهرام ايراني"، إن الهدف من رسو السرب البحري الإيراني في ميناء صلالة، هو "حمل رسالة السلام والصداقة وترسيخ الأمن في المنطقة، وتعزيز العلاقات البحرية والعسكرية بين الدول".

ولفت إلى أن من أهم أهداف إرسال الأساطيل البحرية للمياه الحرة "هي ضمان أمن خطوط نقل وشحن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ورفع العلم الإيراني في البحار".

وأشار الأدميرال الإيراني، إلى مهاجمة قراصنة لناقلة إيرانية بخمس زوارق سريعة في خليج عدن، خلال الأيام القليلة الماضية، ومحاولة خطف السفينة أو الناقلة، كاشفا أن البحرية الإيرانية قابلت هذا الهجوم برد سريع وحازم.

والسبت، كشفت وسائل إعلام إيرانية أن بحرية بلادها تدخلت للتصدي لقراصنة هاجموا ناقلة نفط تابعة لطهران في خليج عدن.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية على موقعها الإلكتروني إن قراصنة على متن 5 زوارق هاجموا ناقلة؛ لكنهم فروا بعد تعرضهم لوابل من نيران البحرية الإيرانية.

ووسعت البحرية الإيرانية نطاق انتشارها في الأعوام الماضية، ونشرت سفنا في المحيط الهندي وخليج عدن لحماية سفنها من هجمات القراصنة الصوماليين.

وكانت القوات البحرية التابعة للجيش الإيراني أعلنت، منتصف أغسطس/آب الماضي، أنها وضعت مدمرة "البرز" في المياه المفتوحة والدولية من أجل إرساء أمن خطوط النقل.

المصدر | الخليج الجديد