الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 06:41 ص

خلص تقرير أمريكي، إلى أن مهمة السعودية لانتشال نادي "نيوكاسل يونايتد" الإنجليزي من عثراته لن تكون مهمة سهلة.

وقال التقرير الذس نشرته شبكة "سي بي إس" الأمريكية، إن بناء فريق من الألف إلى الياء "لن تكون مهمة سهلة ولا قصيرة"، مشيرة إلى أن النادي لم يحقق أي فوز حتى الآن في الموسم الحالي، ويحتل المركز قبل الأخير برصيد خمس نقاط فقط.

ويحاول ملاك النادي الجدد استهلام تجربة باريس سان جرمان، المملوك لهيئة الاستثمار القطرية، ومانشستر سيتي الإنجليزي، المملوك لمجموعة أبوظبي الإماراتية.

وتسعى المملكة، التي استحوذت عبر صندوق الاستثمارات العامة على 80% من حصة النادي، إلى تحديث الفريق، واختيار مدير فني وطاقم إداري جديدين.

وواجه مجلس الإدارة الجديد بعض الصعوبات في بحث طويل ومعقد عن مدير فني يحل محل "ستيف بروس"، إلى أن تم التعاقد مع "إيدي هاو" الذي سبق له أن درب فريق بورنموث في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبعد اختيار "هاو"، كمدير فني، ينشغل "نيوكاسل يونايتد" الآن، في البحث عن مدير جديد لكرة القدم، وهو منصب مهم لناد يطمح في العودة بقوة للمنافسة على الدوري في المستقبل.

كذلك يبحث النادي عن لاعبين نجوم من أجل التعاقد معهم في موسم الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، لكن من المؤكد أنه ستكون هناك دفعة قوية لاستثمارات كبيرة في الصيف المقبل.

وسيصبح محافظ صندوق الاستثمارات العامة السعودية، "ياسر الرميان"، رئيساً غير تنفيذي لمجلس إدارة "نيوكاسل يونايتد".

وطالت الصفقة انتقادات عديدة، في ظل مطالب من منظمة "العفو الدولية" (أمنستي) بتغيير معايير فحص واختيار مالكي ومديري الأندية الإنجليزية، للأخذ في الاعتبار قضايا حقوق الإنسان، وسط اتهامات لولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" باستغلال الصفقة كغسيل رياضي لسمعة المملكة.

المصدر | الخليج الجديد + سي بي أس