الخميس 25 نوفمبر 2021 09:55 م

أعلن الجيش الإثيوبي، الخميس، نشر وحدات في محيط منطقة سد النهضة، لتأمينه ضد أي خطر "بعد محاولات لمهاجمته".

وذكر الجيش، في بيان، أن "أعمال بناء سد النهضة الكبير ما زالت جارية دون أي عقبات أمنية، حيث يعكف الجيش على أداء واجباته في المنطقة ليلا ونهارا"، وفقا لما أوردته لشبكة "فانا" الإثيوبية.

وأضاف: "إلى جانب قوات دفاعنا الوطنية البطولية، تقوم الشرطة الفيدرالية في أقاليم أمهرة وجامبيلا وسيداما وإقليم شعوب جنوب إثيوبيا بتأدية مهامهم الوطنية بشجاعة".

وأشار البيان إلى وقوع "محاولات متكررة من قبل قوات المرتزقة لزعزعة الأمن في منطقة السد"، لكن "القوات المنوط بها حراسة المشروع تمكنت من هزيمة المهاجمين".

وتعهد الجيش الإثيوبي بتأمين عملية بناء السد حتى إتمامه، ومواجهة أي قوى تحاول اجتياح حديد المنطقة الواقع بها، مشيرا إلى أن وحدات تاابعة له تعكف حاليا على حراسة المنطقة، بصحبة وحدات ميكانيكية ومشاة وأفراد من القوات الخاصة الإقليمية، لتوفير الحماية اللازمة من أجل استكمال البناء ونقل مواد البناء.

وتخوض قوات الحكومة الإثيوبية المركزية صراعا ممتدا منذ العام الماضي ضد جبهة تحرير تيجراي، والذي تطور بشكل دراماتيكي في الأسابيع الأخيرة إلى الحد الذي دفع أديس أبابا إلى إعلان الطوارئ وحث السكان على حمل السلاح، فيما طالبت دول عدة رعاياها بسرعة مغادرة البلاد.

وتثير التطورات الأخيرة مخاوف كبيرة لدى الحكومة المصرية، خاصة أن القاهرة على خلاف مع أديس أبابا بسبب رفض الأخيرة التوصل إلى اتفاق ملزم بشأن آليات ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات