أعلن الجيش الأمريكي، اليوم الأربعاء، ضبط شحنة أسلحة على متن مركب صيد، شمالي بحر العرب، يشتبه في كونها إيرانية، وفي طريقها إلى جماعة أنصار الله "الحوثيين"، في اليمن.

جاء هذا في بيان صادر، اليوم الأربعاء، عن القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية.

وقال البيان: "ضبطت سفن تابعة للأسطول الخامس الأمريكي، حوالي 1400 بندقية هجومية من طراز أيه كي-47 و226600 طلقة ذخيرة، من مركب صيد عديم الهوية، وذلك خلال الصعود إلى المركب للتحقق من هوية العلم، وفقا للقانون الدولي العرفي، شمال بحر العرب، 20 ديسمبر".

وذكرت القيادة أنه تبين أن السفينة إيرانية المنشأ، وعبرت المياه الدولية على طول طريق يستخدم تاريخيا لتهريب الأسلحة بشكل غير قانوني إلى الحوثيين في اليمن.

وأشار البيان إلى أن طاقم السفينة المكون من 5 أفراد، عرف نفسه بأنه من اليمن، موضحا أنه سيتم إعادتهم إلى اليمن.

ولفتت القيادة الأمريكية إلى أنه بعد نقل الأسلحة وطاقم السفينة، قررت القوات البحرية الأمريكية إغراق السفينة لأنها تشكل خطرا على الملاحة للشحن التجاري.

ونوهت البحرية الأمريكية أن قواتها تجري عمليات أمنية بحرية في الشرق الأوسط لضمان تدفق التجارة المشروعة، ووقف نقل البضائع غير المشروعة التي غالبا ما تمول الإرهاب والأنشطة غير القانونية الأخرى.

وأوضحت أن القوات البحرية العاملة في منطقة الأسطول الخامس الأمريكي، صادرت ما يقرب من 8700 قطعة سلاح غير مشروعة في عام 2021.

وخلال الأشهر الماضية، مثل بحر العرب نقطة توتر بين إيران وإسرائيل والولايات المتحدة ودول أوروبية بعد هجمات على سفن وناقلات نفط يعتقد أن طهران نفذتها هناك.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات