الثلاثاء 18 يناير 2022 07:55 م

تنبأت الإدارة الأمريكية بانهيار القوات الجوية الأفغانية، قبل أشهر من انسحاب الجيش الأمريكي من البلاد.

وكشف تقرير صادر عن المفتش العام الخاص لإعادة إعمار أفغانستان (SIGAR)، أن "القوات الجوية الأفغانية كانت في حالة من الصراع حول مجموعة من القضايا، بما في ذلك تحديات القيادة وإساءة استخدام الطائرات والاعتماد على المتعاقدين للحصول على الدعم".

وذكر التقرير أن "افتقار الولايات المتحدة والأفغان للتركيز على أنشطة الدعم غير القتالية لجناح البعثة الخاصة والقوات الجوية الأفغانية، يهدد بتطوير قدرة طيران أفغانية مستقلة ومستدامة ذاتيا".

وأضاف: "الغياب المحتمل لكل من المستشارين والمقاولين العسكريين قبل أن تتمكن القوات الجوية الأفغانية من تعيين وإدارة وتمويل أو الحفاظ على قواتها يعرض الاستثمار الأمريكي في القوات الجوية الأفغانية للخطر".

وقال التقرير الذي سبق الانسحاب بعدة أشهر، إن الولايات المتحدة أنفقت أكثر من 8.5 مليار دولار لدعم القوات الجوية الأفغانية منذ عام 2010.

والتقرير قدمه (SIGAR) إلى وزارة الدفاع الأمريكية في يناير/كانون الثاني 2021، لكن لم يتم الكشف عن تفاصيله إلا الأسبوع الماضي.

وانسحبت الولايات المتحدة من أفغانستان، في أغسطس/آب 2021.

وفي الفترة التي سبقت الانسحاب، استولت حركة "طالبان" على مناطق استراتيجية من البلاد، ما أدى في النهاية إلى سقوط الحكومة الأفغانية، وسيطرت الحركة على مجريات الحكم في البلاد.

وخلال الصراع الذي دام 20 عاما، أنفقت واشنطن أكثر من 145 مليار دولار في محاولة إعادة بناء أفغانستان.

المصدر | الخليج الجديد